شهادة للتاريخ وقرارين.. كيف كرم الرئيس السيسي المشير طنطاوي بعد وفاته؟

116
23 سبتمبر 2021, 1:04 ص

مع إعلان خبر وفاة المشير محمد حسين طنطاوي، أحد أهم رموز مصر عبر تاريخها العسكري، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الأسبق، سارعت لنعيه كل مؤسسات الدولة، بما في ذلك مؤسسة الرئاسة من خلال نعي الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي حضر مراسم الجنازة، حيث وصل إلى مسجد المشير بالتجمع الخامس، ومعه رئيس مجلس الوزراء ورئيسا مجلسي النواب والشيوخ ووزراء الحكومة، إضافة لوزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة، وقادة الأسلحة الرئيسية، وعدد ضخم من ممثلي الدول العربية والأجنبية.

السيسي ينعى المشير طنطاوي

نعى الرئيس عبدالفتاح السيسي، المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، وقال الرئيس عبر منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أمس الثلاثاء: «فقدتُ اليوم أبًا ومعلمًا وإنسانًا غيورًا على وطنه، كثيرًا ما تعلمت منه القدوة والتفاني في خدمة الوطن، إنه المشير محمد حسين طنطاوي، الذي تصدى لأخطر ما واجهته مصر من صعاب في تاريخها المعاصر».

وتابع: «عرفت المشير طنطاوي محبًا ومخلصًا لمصر وشعبها، وإذ أتقدم لشعب مصر العظيم بخالص العزاء، فإنني أدعو الله أن يلهم أسرة المشير طنطاوي الصبر والسلوان».

وأضاف: «بسم الله الرحمن الرحيم.. «مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَٰهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ فمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ومَا بَدَّلُواْ تبديلًا». صدق الله العظيم»

شهادة تاريخية للرئيس السيسي في حق المشير

خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددا من المشروعات القومية لتنمية شبة جزيرة سيناء، أدلى الرئيس بشهادة للتاريخ في حق المشير محمد حسين طنطاوي، ببراءته من أي دماء، مضيفا أنه كان أحد المسؤولين وقت تولي المجلس العسكري إدارة البلاد بعد يناير، وشاهدا على هذه الفترة، وأن الراحل طنطاوي، تولى فيها مسئولية هائلة من 2011 حتى تسليم السلطة عقب الانتخابات، وهي فترة قاسية قاد خلالها البلاد بحكمة واقتدار وإخلاص منقطع النظير، وحمى مصر من الانهيار، ومر بها بأقل نسبة من الأضرار، حيث كان له كلمة يرددها دائما، بأن إدارة مصر كأنها جمرة من النار في يده تحرقها، لكنه لا يستطيع أن يتركها حتى لا تسقط وتحرق الجميع.

وشدد الرئيس على شهادته للتاريخ بقوله: «الرجل بريء من أي دم أسيل في أحداث محمد محمود، ماسبيرو، المجمع، ستاد بورسعيد، وكل ما تم من تأمر لإسقاط الدولة، وكل من كان مسئولا وقتها أبرياء، وأن التاريخ لن ينسى له انه كان شريفا ومخلصا وأمينا».

ولهذا أتقدم للشعب المصري وأسرة المغفور له إن شاء الله، المشير حسين طنطاوي بالعزاء، وأتمنى أن يتغمده الله برحمته، حيث كان بمثابة جيل بأكمله، بدأ منذ 1956 مرورا بـ67، والاستنزاف، و1973، قبل أن يتولى مسئولياته حتى وفاته.

 

الرئيس يتخذ قرارات تقديرا لدور المشير الراحل

اتخذ الرئيس عبد الفتاح السيسي عدة قرارات تقديرا لدور المشير الراحل محمد حسين طنطاوي، أهمها إعلان حالة الحداد الرسمي في الوطن لمدة 3 أيام، حيث نشرت الجريدة الرسمية، أمس الثلاثاء، قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، رقم 298 لسنة 2021 بإعلان حالة الحداد العام في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، لمدة ثلاثة أيام حداداً على وفاة المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي ورئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأسبق، ويتم العمل بهذا القرار اعتبارا من الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021 وحتى غروب شمس يوم الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021.

وثان القرارات ما أعلنه الرئيس خلال افتتاحه عددا من المشروعات القومية لتنمية شبة جزيرة سيناء، بإطلاق اسم المشير محمد حسين طنطاوي على مجمع وقاعدة هايكستب العسكرية.

elbalad
(Visited 4 times, 1 visits today)