وتعمل شركات عدة على مضادات فيروسية يتم تناولها بالفم بإمكانها محاكاة مفعول عقار “تاميفلو” بالنسبة للإنفلونزا ومنع تطور المرض إلى مستويات خطيرة.

وقال كبير علماء الشركة مايكل دولستن: “نعتقد بأن التعامل مع الفيروس سيتطلب علاجات فعالة بالنسبة للمصابين بالفيروس أو أولئك الذين تعرّضوا له، تتكامل مع تأثير اللقاحات”.

وبدأت فايزر تطوير عقارها “PF-07321332” في مارس 2020 وتجري اختبارات عليه مع “ريتونافير“، وهو دواء مضاد لفيروس نقص المناعة البشرية أعيد استخدامه لأغراض أخرى