لتمويل خطة البنية التحتية.. أوباما: أفرضوا الضرائب على الأثرياء وأنا من بينهم

00....0
28 سبتمبر 2021, 10:42 م

قال الرئيس الأمريكى السابق، باراك أوباما، إن الأثرياء الأمريكيين – بمن فيهم هو نفسه – يمكنهم تحمل زيادات الضرائب للمساعدة فى تمويل خطة الإنفاق الطموحة للرئيس الأمريكى جو بايدن.

وقال أوباما فى مقابلة مع برنامج “صباح الخير أمريكا” على قناة ABC : “أعتقد أنهم يستطيعون تحمل ذلك. يمكننا تحمله. أضع نفسي في هذه الفئة الآن”.

ويُقدر أن ثروة أوباما الشخصية تبلغ حوالي 70 مليون دولار. منذ مغادرته البيت الأبيض في عام 2017 ، أصدر مذكراته الأكثر مبيعًا كجزء من صفقة كتاب بقيمة 65 مليون دولار، ووقع مع زوجته ميشيل أوباما صفقة لشبكة “نتفليكس” يُعتقد أنها تزيد قيمتها عن 100 مليون دولار، وتحدث إلى ABC بمناسبة بدء البناء في مكتبته الرئاسية في شيكاجو.

ويعارض الجمهوريون ومجموعات الأعمال زيادات ضرائب الشركات والضرائب الشخصية في حزمة إنفاق بايدن، والتي تبلغ قيمتها 3.5 تريليون دولار وتهدف إلى تحسين الرعاية الصحية ورعاية الأطفال ومكافحة تغير المناخ والأولويات الديمقراطية الأخرى.

وقال أوباما: “إنك تتحدث عن مشاركتنا وإنفاق الأموال على توفير ائتمانات ضريبية لرعاية الأطفال. أجعلها دائمة لمساعدة العائلات ، التي احتاجت إلى المساعدة لفترة طويلة. أنت تتطلع إلى جعل بنيتنا التحتية تعمل بكفاءة أكبر … أنت تتحدث عن إعادة بناء الكثير من المباني والطرق والجسور والموانئ بحيث تكون محصنة ضد تغير المناخ. وأيضًا ، نبدأ في الاستثمار في أنواع كفاءة الطاقة التي ستكون مطلوبة لمكافحة تغير المناخ”.

وأشارت رئيسة مجلس النواب ، نانسي بيلوسي، إلى أن تكلفة خطة الإنفاق ستنخفض، من خلال محادثات بين المعتدلين والتقدميين تهدف أيضًا إلى تمرير مشروع قانون البنية التحتية من الحزبين. ويقول معظم المراقبين إن الفشل في تمرير قانون إعادة البناء بشكل أفضل سيكون كارثيًا لبايدن وحزبه قبل انتخابات التجديد النصفي العام المقبل.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)