وقال المصدر – لوكالة أنباء (تاس) الروسية اليوم الخميس، “إن هذا الصاروخ سيُطلق من غواصة “سيفيرودفينسك” من على سطح البحر أثناء التجارب في البحر الأبيض مطلع الشهر المقبل”.

وأضاف: ” بناء على نتائج التجربة الأولى في أكتوبر القادم، قد تجرى التجربة الثانية لإطلاق الصاروخ من الغواصة من تحت سطح المياة في نوفمبر المقبل”، مشيرا إلى أن التجربة الأولى كان من المقرر أن تجرى في سبتمبر الجاري وتم تأجيلها بسبب ضرورة إتمام التحضير الفني لها. 

وأكد المصدر أنه من المقرر أن تستمر تجارب صواريخ “تسيركون” فرط الصوتية فى عام 2022 أيضا قبل تزويد قوات الأسطول البحري الروسي بها.

اليوم السابع