القنوات الداخلية المؤمنة.. البديل الأفضل لتعطل وسائل التواصل الاجتماعي

000....0
4 أكتوبر 2021, 9:43 م

ماذا سيحدث إذا فقدت الاتصال بمجموعات العمل أو الأصدقاء وحتى العائلة ليوم كامل أو حتى أيام؟.. هذا التساؤل هو ما يحدث الآن خاصة بعد انقطاع وفقدان الاتصال بأكبر ثلاثة تطبيقات في العالم (واتساب، فيسبوك، انستجرام).

قال محمد الحارثي – استشاري تطوير الأعمال والإعلام الرقمي، إن الجميع فوجئ بفقدان الاتصال عبر تلك التطبيقات، موضحا أن نسبة الاستخدام عبر تلك التطبيقات زادت بنسبة لا تقل عن ٣٠٪، وهناك ٤٠٠ مستخدم جديد كل دقيقة واحدة عبر فيسبوك، على سبيل المثال يعتمد المستخدمون الآن على التراسل النصي والصوتي وكذلك تبادل الملفات عبر واتساب، متسائلًا عن مصير الملفات أو المحادثات لو انقطع الاتصال تماما.

وأضاف في تصريحات لـ”بوابة الأهرام”: أصبحنا نعتمد على تلك التطبيقات في حياتنا اليومية سواء الاتصال الشخصي أو في نطاق الأعمال، هل وجب علينا أن نبحث عن قنوات اتصال بديلة حيث نجد أن الكثير اعتقد أن باقة الإنترنت انتهت أو أن هناك فقدانا في تغطية الشبكة أو ربما عطلا في الهاتف المحمول، وذهبنا سريعا إلى (تلجرام) لنتواصل مع الأصدقاء ليعرف هل هناك خلل فردي أم الجميع تعرض لفقدان الاتصال بتلك التطبيقات.

تساءل: هل أصبحت تلك التطبيقات تمثل النسبة الأكثر من سعات الاستخدام اللحظي؟ وماذا لو فقدنا الاتصال بتلك القنوات فجأة؟ وماذا لو لم نعد نستطيع استرجاع المحادثات اليومية؟ مشيرا أن كل الرسائل والملفات محفوظة في الخوادم التابعة لشركة فيسبووك والتي تتبعها (واتساب وانستجرام).

أوضح أنه وجب علينا الاعتماد على قنوات اتصال داخلية مؤمنة خاصة فيما يتعلق بالأعمال وتبادل الملفات والرسائل النصية، مشيرا أن هناك قنوات اتصال محلية تعتمد على تقنيات بلوك تشين ولكنها تستخدم فقط في نطاقات مغلقة، قائلا: “ربما آن الأوان لتصبح متاحة للشركات والجهات”.

بوابة الاهرام

(Visited 4 times, 1 visits today)