وذكرت قناة “روسيا اليوم” الفضائية – وفقا لبيان الخارجية الروسية- أن لافروف وشكري- الذي يزور روسيا من 3 إلى 5 أكتوبر الجاري- سيتطرقان إلى القضايا المتعلقة بمواصلة توسيع التعاون الروسي المصري في المجال السياسي والتجاري الاقتصادي والثقافي الإنساني، مضيفا أنهما سيتبادلان الآراء حول القضايا الدولية والإقليمية المستمرة، مع التركيز على ضرورة تسوية الأزمات في الشرق الأوسط والقارة الإفريقية عبر السبل السياسية الدبلوماسية”، إضافة إلى بحث تنفيذ مشاريع مشتركة واسعة النطاق.

وكانت الخارجية الروسية قد أكدت في وقت سابق أن روسيا تعتبر مصر من الشركاء الأساسيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

يُذكر أن وزير الخارجية المصري سامح شكري كان قد زار موسكو في أكتوبر 2020، بينما قام نظيره الروسي سيرجي لافروف بزيارة القاهرة في أبريل 2021.