التعليم: لا غياب في المدارس حتى لمن خالط حالة مصابة بكورونا

202101191152375237 (1)
5 أكتوبر 2021, 4:24 م

قال الدكتور رضا حجازي نائب وزير التعليم لشؤون المعلمين، إنّه لا نية لتأجيل الدراسة للعام الدراسي الجديد 2021/2022 أو تقليل أيام الحضور بالمدارس، مؤكدا أنّ الحضور يومي وإلزامي مع الحفاظ على اتخاذ الإجراءات الاحترازية، وإذا حدث اختلاط إيجابي لحالة إصابة مؤكدة، تتم المتابعة الصحية دون غياب المخالط.

انتهاء وضع الجداول المدرسية ووضع حلول للكثافة

وشدد نائب وزير التعليم في اجتماعًه بالفيديو كونفرانس، مع مديري المديريات التعليمية بالمحافظات، على ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية المشددة لمواجهة فيروس كورونا في المؤسسات التعليمية للحفاظ على صحة أبنائنا الطلاب، منها توفير زائرة صحية بكل مدرسة، والتنبيه على الطلاب بغسل الأيدي ومصاحبة الطلاب سواء في الخروج أو الدخول للفصول تحقيقًا للتباعد الاجتماعي.

كما شدد على الانتهاء من وضع الجداول المدرسية ووضع حلول مرنة ومتفاوتة لتقليل الكثافة بالمدارس والفصول، لتحقيق سبل التباعد الاجتماعي بين الطلاب، وبينها استغلال الفراغات الموجودة بالمدرسة أو تقسيم حضور الطلاب إلى فترتين بعد موافقة مدير المديرية ووفقًا لظروف كل محافظة.

حصر الغياب بين الطلاب والمدرسين بشكل يومي

وتضمنت الخطة الوقائية للعام الجديد، حصر الغياب بين الطلاب والمدرسين وأطقم العمل المعاون بشكل يومي وتحديد الغياب لأسباب صحية، ويتم إبلاغ الإدارة التعليمية بنسب الغياب، إبلاغ الإدارة الصحية بأرقام هواتف المتغيبين لأسباب مرضية وعناوينهم، وتتولى الإدارة الصحية تقصي حالاتهم، وتطعيم كل من يقف بحرم المدرسة فوق سن 18 عاما ولا يسمح بدخول أي فرد غير مطعم داخل حرم المدرسة.

كما شملت الخطة الوقائية، توفير وسائل رفع الوعي في المدارس لتوعية الطلاب وضع بوسترات رفع الوعي عند مدخل المدرسة وفي بداية ونهاية الممرات وأماكن الأنشطة المدرسية، التنويه عن الإجراءات الوقائية في الإذاعة المدرسية بصفة دورية وإدراج مواد توعوية متخللة للأنشطة المدرسية في أنماط متعددة.

(Visited 1 times, 1 visits today)