القصة الكاملة.. تاجر أسلحة وراء معركة الـ5 ساعات بالإسماعيلية

24
6 أكتوبر 2021, 10:54 م

 5 ساعات تقريباً من لحظة وصول قوات الشرطة ومحاصرة منزل المطلوب، وحتى السيطرة على الموقف بمقتل المتهم خلال تبادل إطلاق النار، أسفر عن استشهاد ضابطين، كما تم ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

سيارات متراصة للشرطة، ودخان آخر ما تبقى من حريق محدود حاول المتهم إشعاله خلال اشتباكات الإسماعيلية، ووجوه يظهر عليها التعب والحزن لفقدان ضابطين في العملية، وإصابة آخرين، تم نقلهما إلى مجمع الإسماعيلية الطبي.

5 ساعات من الإشتباكات

وصلت قوات الأمن إلى المبنى الذي يقيم فيه المتهم المطلوب في الخامسة فجراً، وحاصرت المنزل والشوارع المحيطة به، إلا أنه فور شعور المطلوب بتواجد القوات، بادر بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها، مما أسفر عن استشهاد المقدم أحمد جابر نصار، والرائد عبد الرحمن عادل، فيما أصيب العميد هيثم وجيه، والمقدم أحمد صلاح الدين، بطلقات نارية.

استمرات الاشتباكات حتى العاشرة صباحاً، استخدمت فيها الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الدخان والطلقات النارية، إلى أن نجحت في إسكات مصدر النيران، وبمداهمة المكان، تم العثور على المتهم المطلوب جثة هامدة.

بيان النائب العام: المتهم مطلوب لاتجاره في الأسلحة

وبحسب بيان النائب العام، فإن تحريات الشرطة توصلت لإتِجار المتهم واثنين آخرين في الأسلحة النارية والذخائر، وأصدرت النيابة العامة إذناً قانونياً بضبطهم وتفتيشهم.

وجاء في البيان أنه «بانتقال الشرطة اليوم، لضبط أحدهم، بادرهم بإطلاق الأعيرة النارية، فأصاب الضابطين اللذيْن استُشهدا ففاضت أرواحهما، كما أصاب اثنين آخريْن جارٍ خضوعهما للعلاج».

فريق من النيابة ينتقل لمسرح الجريمة

وشكَلت النيابة العامة فريقاً من أعضائها، انتقل إلى مسرح الحادث لإجراء المعاينات اللازمة، برفقة خبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية، كما انتقل الفريق لسؤال المصابينِ من قوات الشرطة، فيما أمر النائب العام بالتحقيق العاجل في الواقعة.

شهود العيان: استيقظنا على الطلقات النارية

وأكد شهود عيان من أهالي المنطقة أن المتهم حديث الاستئجار لدى صاحب المنزل، ولم يقيم معهم سوى أيام قليلة خلال الفترة الماضية.

وقال أحد الجيران إن ذلك الشخص لم يتعرف عليه أحد خلال الأيام التي تواجد بها، قائلاً: «لو نعرف أنه مطلوب كنا بلغنا عنه على الفور»، وتابع بقوله: «فوجئنا بكمية الذخيرة التي أطلقها على الشرطة».

وقال شاهد عيان آخر إن قوات الشرطة اشتبكت مع المطلوب فور إطلاقه الأعيرة النارية عليهم، مشيراً إلى أن القوات استمرت في الاشتباكات حتى إسكات مصدر النيران، بعد معركة استمرت حوالي 5 ساعات.

مصدر طبي: حالة الضابطين مستقرة

وقالت مصادر طبية في مجمع الاسماعيلية الطبي إن الحالة الخاصة بالضابطين المصابين «شبه مستقرة»، بعد اجراء الجراحات اللازمه لهما.

وأضاف أنه فور وصول الضابطين المستشفى، تم إدخالهما غرفة العمليات، وتم إجراء جراحة لأحدهما لاستخراج طلق ناري من الفخذ، وإجراء جراحة أخرى للضابط الثاني بذراعه، بسبب فتحة دخول وخروج لطلق ناري.

elwatannews
(Visited 1 times, 1 visits today)