زوكربيرج يرد على الاتهامات ضد “فيسبوك” : لا نروج للغضب والحقد ولا “نقدّس” الأرباح

4d3342bc059cb83c3172753dbf099c0a_content_xl
6 أكتوبر 2021, 9:30 ص

بعد جلسة استماع لمسؤولة المحتوى السابقة في فيسبوك، فرانسيس هوغن، امام الكونجرس الأمريكي أمس الثلاثاء، دافع مؤسس التطبيق الأشهر مارك زوكربيرج عن شركته

ففي مذكرة وجهها إلى الموظفين، ونشرها اليوم الأربعاء على صفحته العامة على فيسبوك، أكد زوكربيرج أن الادعاءات والاتهامات الأخيرة حول تأثيرات التطبيق على المجتمع “لا معنى لها

ونفى أن يكون عملاق التواصل الاجتماعي يروّج للحقد والانقسامات في المجتمعات ويؤذي الأطفال ويحتاج إلى تنظيم، مؤكّداً أنّ الاتهامات الموجهة لشركته بتغليب الربح المالي على السلامة هي “بكل بساطة غير صحيحة

كما اعتبر أن “الحجّة القائلة بأنّ الشركة تروّج عمداً لمحتوى يجعل الناس غاصبين بهدف تحقيق ربح مادّي أمر غير منطقي بتاتاً”. وقال:” نحن نجني المال من الإعلانات والمعلنون يبلغوننا باستمرار بأنّهم لا يريدون أن تعرض إعلاناتهم إلى جانب أي محتوى ضارّ أو مثير للغضب

وأضاف “لا أعرف أيّ شركة تكنولوجية تعمل على بناء منتجات تجعل الناس غاضبين أو مكتئبين. كلّ الحوافز الأخلاقية والتجارية والمنتجات تشير إلى الاتجاه المعاكس

وكان زوكربيرج التزم الصمت بشكل ملحوظ خلال الفترة الأخيرة، بشأن هوغن والوثائق الداخلية التي قدمتها لصحيفة “وول ستريت جورنال” قبل أكثر من أسبوع

أما عن العطل الذي أصاب التطبيقات ، فقال مؤسس فيسبوك إنه “كان الأسوأ منذ سنوات”. وأضاف “أمضينا الساعات الأربع والعشرين الماضية ونحن نستخلص المعلومات لمعرفة كيف يمكننا أن نقوي نظامنا ضد أي أعطال مشابهة في المستقبل”

 

اليوم السابع

(Visited 3 times, 1 visits today)