جامعة الأزهر تقرر تعطيل العمل بالكتب الورقية وترفع شعار «الـCD»

41
8 أكتوبر 2021, 11:58 م

أصدرت جامعة الأزهر، قرارا بتمثل في تعطيل العمل بالكتب الورقية في جامعة الأزهر مع بداية العام الدراسي الجديد 2021، وفقا لقرار المجلس الأعلى للجامعات الحكومية، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، المُتخذ من شهر أبريل الماضي بتحويل الكتاب الجامعي في صورته النمطية إلى كتاب إلكتروني بدءا من العام الدراسي المقبل 2021-2022، على أن يُعمم القرار على الجامعات المختلفة، في إطار التحول الرقمي للجامعات المصرية.

أسباب تعطيل التعامل بالكتب الورقية

ونص قرار تعطيل التعامل بالكتب الورقية في جامعة الأزهر، الموقع من قبل الدكتور محمد الشربيني، نائب رئيس جامعة الأزهر لشؤون التعليم والطلاب، على الآتي:

1- الالتزام بعدم بيع وطباعة وتوزيع كتب أو مذكرات أو أي مواد ورقية بدءا من العام الجامعي الحالي 2022/2021 م.

2- إفادة مكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، باستلام أقراص مدمجة (CD)، تُقسم داخليا إلى مجلدات باسم كل شعبة (البرامج الدراسية) داخل كل مجلد للشعبة، مجلد فرعي لكل فرقة دراسية، وداخل كل مجلد فرعي للفرقة مجلد فرعي ثان لكل فصل دراسي (أول ثان) به مجموعة الكتب التي تدرس فيه وذلك خلال أسبوع من تاريخه.

3- إقرار من كل عضو هيئة تدريس باسم الكتاب ومحتواه ومسؤوليته الكاملة عما يتضمنه وموافقته على نشره إلكترونيا، وكذلك موافقة مجلس القسم على تدريس هذا الكتاب ضمن مقررات القسم وذلك للكليات النظرية والعملية.

جامعة الأزهر تتعامل بالأقراص المدمجة بدلًا من الكتب الورقية

4- واستكمالًا لنص قرار جامعة الأزهر بتعطيل التعامل مع الكتب الورقية، بأنه في حال وجود فيديوهات أو عروض تقديمية مصاحبة للكتاب الجامعي، يرفق الفيديو أو العرض التقديمي مع الكتاب، موضحا به رقم الصفحة التي يجب أن يرفق بها الفيديو على ألا يتعدى كل فيديو أربع دقائق.

5- في حال وجود أسئلة مصاحبة للكتاب، يُرجى إرفاق الأسئلة وإجاباتها الصحيحة، موضحا موقع السؤال داخل صفحات الكتاب والإشارة إلى رقم الصفحة.

مصروفات الكتب في جامعة الأزهر

6- ولم يغفل قرار جامعة الأزهر تعطيل التعامل بالكتب الورقية، ومصروفات الكتب الدراسية، حيث أوضح القرار أنه سيتم تحصيل ثمن الكتب الدراسية من خلال الجامعة، وفقا للقواعد المعمول بها، وذلك من خلال تطبيق إلكتروني يتم إنشاؤه حاليا للكتاب الرقمي.

7- وسيتم تحويل الإيرادات إلى الكليات، ويكون عميد الكلية مسؤولا عن وضع ضوابط توزيعها على السادة أعضاء هيئة التدريس، بموافقة مجالس الأقسام ومجالس الكليات، على أن يقتطع من الإيراد نسبة للطلاب المحتاجين، ونسبة 40% للخدمات الرقمية الخاصة بتطبيق منظومة الكتاب الرقمي وتطويرها.

elwatannews
(Visited 1 times, 1 visits today)