الخارجية الفلسطينية تحذر من تداعيات جرائم الاحتلال على فرص حل الصراع

20190811122906296
12 أكتوبر 2021, 2:48 م

حذرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، من نتائج وتداعيات الجرائم التى يرتكبها الاحتلال الإسرائيلى والمستوطنون على ثقافة السلام، وفرص الحل السياسى للصراع.

وذكرت الوزارة – في بيان صحفى – أن رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت وفريقه من اليمين المتطرف، يواصلون توظيف الاستيطان في الأرض الفلسطينية المحتلة، ودعم منظمات المستوطنين لتنفيذ المشروع الاستعماري الإسرائيلي التوسعي لضم الضفة، وقضم المناطق المصنفة (ج) بالتدريج، وحرمان المواطنين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم في تلك المنطقة، بما يشبه إبادة حقيقية للوجود والحياة الفلسطينية فيها، بهدف تحشيد عناصر اليمين المتطرف والمستوطنين وكسب تأييدهم وأصواتهم لتعزيز موقعه الانتخابي.

وأضافت الوزارة أن بينيت يسعى لإقناع جمهور اليمين واليمين المتطرف بأنه ينتمي للاستيطان والمستوطنين أكثر من غيره، ويُقدم الشعب الفلسطيني وأرضه وحقوقه ثمنا دائما لأيديولوجيته الظلامية وطموحاته الشخصية.

(Visited 7 times, 1 visits today)