متحدث الرئاسة: الأمر لا يحتمل المساس بالأمن المائي المصري

1
13 أكتوبر 2021, 9:40 ص

قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن موقف دول «تجمع فيشجراد»، المعلن في المؤتمر الصحفي اليوم عن السد الإثيوبي، لم يختلف كثيرًا عما دار في الاجتماع المغلق، مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهناك تفهم كبير من هذه الدول والمجر لموقف مصر، لسبب بسيط وهو أن موقف مصر عقلاني، ويستند إلى القانون الدولي.

أهمية توقيع اتفاق قانوني ملزم

وأضاف «راضي»، في مداخلة هاتفية مع برنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد الفضائية، ويقدمه الإعلامي أحمد موسى، مساء الثلاثاء، أن كل ما تطالب به مصر هو تطبيق قواعد القانون الدولي، التي تؤكد أهمية توقيع اتفاق ملزم قانوني في مثل هذه الحالات، ليكون كل شيء واضح، خاصة في سنوات الملء والتشغيل المستقبلي، لكي لا يُمس الأمن المائي المصري، والسوداني، خاصة أن مصر تعاني حاليًا من الفقر المائي وفقًا للمعايير الدولية، و«الأمر لا يحتمل المساس بالأمن المائي المصري»، وهناك تفهم ومساندة كبيرة للموقف المصري الذي لا يتعارض مع التنمية في أي دولة شقيقة.

وتابع المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد على أهمية حصة مصر في مياه النيل، ولا يجب التنازع والتناحر والدخول في مشاكل، بسبب المياه، مشيرًا إلى أن مجلس الأمن دعا إلى الحوار والتوافق حول هذه القضية وهذا اعتراف من المجتمع الدولي بأهمية هذه القضية.

تحركات مصرية جديدة

وأشار إلى أن اجتماعات اليوم، تعتبر إضافة جديدة إلى تحركات الرئيس مع محيطها الإقليمي، مشددًا على أن التجربة المصرية توصف بأنها تجربة النجاح في المنطقة، حيث تحولت من الظروف الصعبة إلى الأرقام الإيجابية في كل المجالات، وهناك اندهاش مما يحدث في مصر، وتوفير الموارد، وحسن الإدارة والتغييرات العميقة التي يحدثها الرئيس تجاه المستقبل والتنمية رغم التحديات الكبيرة المتراكمة، ومع ذلك حققت مصر نتائج كبيرة على مستوى الاقتصاد والمشروعات القومية الكبرى، وكل مجال في مصر به عمل ليل نهار.

(Visited 1 times, 1 visits today)