وليد عرفات.. «المحاسب» الذي أسقط فرج عامر بعد 23 سنة رئيساً بأشرس انتخابات في تاريخ سموحة (بروفايل)

30 أكتوبر 2021, 7:22 م

قادم من خلفية محاسبية اقتصادية، ليفوز بأشرس انتخابات عرفها نادى سموحه الرياضى في الإسكندرية منذ تاريخ انشائه، وينتزع منصب رئيس النادي من أقوى منافس ارتبط اسمه باسم النادي وهو المهندس محمد فرج عامر طيلة 23 سنة قاد فيها ادارة النادي منذ عام 1998، انه المحاسب وليد عرفات ابن مركز ايتاى البارود بمحافظة البحيرة، رئيس النادي الجديد، وفقاً لما أعلنته اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات مساء أمس، وبفارق اكثر من 1200 صوت عن أقرب منافسيه المهندس فرج عامر.

 

 

«عرفات»، والذي شغل عضوية مجلس إدارة نادى سموحة منذ عام 2002 وحتى 2021، متدرجاً في المواقع من عضوية المجلس ثم أمين الصندوق للنادي من عام 2013 حتى عام 2017، ثم نائباً لرئيس مجلس الإدارة من عام 2017 حتى 2021، إلى أن فاز بالمنصب الأعلى في النادي أمس، بدون أي اخفاقات أو خسارة خلال تلك الفترة بالكامل،والذى يعتبرها نقطة محورية في مشوار نجاحه الخدمى داخل النادى.

 

 

ورئيس نادي سموحة الجديد، هو أحد الأعضاء القدامى في نادي سموحة، بعدما ظل لسنوات في منصب عضوية المجلس خلال الفترة من 2002 وحتى 2013، قبل أن يصعد إلى منصب أمين الصندوق في عام 2013 وحتى 2017، ويختتم السلم الانتخابي بالصعود إلى قمة رئاسة النادى ليعتبر رأس هرم نادى سموحه.

 

 

ولعل فرص «عرفات» كانت قوية خلال فترة الترشح، في ظل مرشحين أقوياء على نفس المنصب مثل محمد مجاهد ومحمد فرج عامر، إلا ان استبعاد «مجاهد»، أعاد التوازن بشكل أقوى من جديد بين كفتى فرج عامر ووليد عرفات، ليظهر شعاع امل لصالح «عرفات» على حساب «عامر»، حيث اقتنص الفرصة واستطاع إسقاط فرج عامر في مفاجأة وصفها متابعون رياضيون بـ«المدوية» والتى أحدثت زلزالا داخل أروقة النادي حيث استطاع ان يقتنص المنصب من اصعب رئيس ظل مسيطرا عليه لمدة 23 سنة.

 

 

فاز المحاسب وليد عمر عبدالعزيز عرفات، بمنصب رئيس مجلس ادارة نادى سموحة الرياضي، بعد حصوله على 11308 صوتاً بفارق نحو 1213 صوت عن أقرب منافسيه، والذي حصل على 10095 صوتاً مقابل 352 صوتاً لرفعت مرسى، و263 أحمد حسين الصغير، و253 صوتاً لهانى محمد أمين، وذلك في الانتخابات الساخنة التي جرت أمس بـ100 لجنة انتخابية، وبلغت جملة الأصوات الصحيحة 22271 صوت والباطلة 434 صوتاً.

 

 

كما فاز بمقعد نائب الرئيس عمر خميس الغنيمي، بـ 9077 صوتاً، بفارق 2287 صوتا عن أقرب منافسيه طارق الوكيل، الذي حصل على 6790 صوتاً، وحصل هيثم درويش على 3522 صوتاً ومصطفى كامل على 1560 صوتاً ونادر عبدالهادى على 1059 صوتاً وأحمد مصطفى على 163 صوتاً.

(Visited 3 times, 1 visits today)