بركان لابالما يقذف صخورا نارية أكبر من حجم السيارة

0
4 نوفمبر 2021, 9:40 ص

أكد المعهد البركانى لجزر الكنارى أن بركان كومبرى فيخا، فى جزيرة لابالمال يخفى عدد من “الكنوز” فى بلورات الحمم البركانية التى يطردها، فى الوقت الذى يتسع فيه قطر فوهة البركان وزيادة تدفق الحمم البركانية، وفقا لشبكة “سى إن إن ” على نسختها الإسبانية.

وأشارت صحيفة “نيوس دياريو” الإسبانية، إلى أن طائرة بدون طيار من معهد الجيولوجيا والتعدين في إسبانيا التقطت وابلًا من الانفجارات البركانية عند فوهة بركان كومبر فيخا، وأظهرت أن  قطر هذه الصخور النارية 6 سنتيمترات، وفي بعض الحالات يمكن أن تصبح أكبر من حجم السيارة.

كما قالت الصحيفة أن انبعاثات الرماد لا يزال مرتفعا، والذى أدى إلى تأثر مطار لابالما سلبيا مع إلغاء رحلات الطيران، فى الوقت الذى يزداد الإقبال على السفر إلى الجزيرة الإسبانية لزيارة مكان البركان.

وأكد الباحث في مركز معلومات CSIC مانويل نوجاليس، أن “الغطاء النباتي الموجود في منطقة ثوران كومبرى فيخا، والذي يتوافق في الغالب مع غابة الصنوبر في جزر الكناري ، يتدهور “كثيرًا” بسبب مدة هذه العملية البركانية”.

وأوضحت صحيفة “لابانجورديا” الإسبانية، أن الحمم البركانية غطت حتى الآن 970 هكتار ودمرت 2562 مبنى، كما أنه أسفر عن تلوث الهواء لدرجة أن العديد من المسئولين فى جزيرة لابالما أوصوا السكان بعدم مغادرة المنازل وارتداء أقنعة FFP2 بسبب عدم جودة الهواء نتيجة بركان كومبرى فيخا، وفقا لقناة “كادينا سير” الإسبانية.

وأوصى رئيس الطوارئ الخاصة بالبراكين في جزر الكناري (بيفولكا)، ميجيل أنخيل موركويندي، مواطني وادي أريدان (لوس يانوس وإل باسو وتازاكورتي)، وكذلك مواطني بونتاجوردا وتيجارافي، بعدم مغادرة منازلهم بينما يستمر الوضع المقلق لعدم جودة الهواء.

وقال موركويندي: “إذا غادرت المنزل فإن التوصية هي أن تفعل ذلك باستخدام أقنعة FFP2، وإذا كنت حساسًا فارتد نظارات لتجنب الجسيمات والرماد”.

اليوم السابع

(Visited 3 times, 1 visits today)