التنمية المحلية: الأقصر فى أبهى صورها.. وانتهاء اللمسات الأخيرة لاحتفالية عالمية

54
24 نوفمبر 2021, 3:52 م

أعلن اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، انتهاء محافظة الأقصر من كافة الاستعدادات اللازمة لاحتفالية إحياء طريق الكباش على أكمل وجه والخاصة بمشروع تطوير محيط الطريق واستعادة الوجه الحضارى والتاريخي لمدينة الأقصر بوصفها أكبر متحف مفتوح بالعالم.
وقال شعراوى، فى بيان اليوم، إن الوزارة نسقت خلال الفترة الماضية مع المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر والجهات المعنية بمتابعة تنفيذ تكليفات رئيس الوزراء للانتهاء من الأعمال المتعلقة بتطوير محيط طريق الكباش، لافتاً إلى أن الوزارة شكلت فريق عمل منذ منتصف أغسطس الماضى وقام بالتواجد والتنسيق المستمر مع القيادات التنفيذية بالأقصر والجهاز المركزي للتعمير لتحديد وتنفيذ ومتابعة نطاق الأعمال.

جاء ذلك في تصريحات لوزير التنمية المحلية، خلال زيارته اليوم للأقصر لمتابعة اللمسات النهائية لاحتفالية طريق الكباش، بحضور المستشار مصطفى ألهم والقيادات التنفيذية للمحافظة.

وخلال الزيارة التفقدية تابع وزير التنمية المحلية ومحافظ الأقصر أعمال الانتهاء من تجميل كافة الميادين وتطوير المدينة بالشكل الذى يليق بمكانتها السياحية والحدث التاريخي، كما جرى تفقد طريق المطار ومدخل الكرنك والمناطق المحيطة به وكذا أعمال التطوير الجارية بمحيط طريق الكباش من الجهتين الشرقية والغربية.

وتضمنت الأعمال التي تابعتها وزارة التنمية المحلية على مدار الثلاثة شهور الماضية بالتنسيق مع محافظة الأقصر، ونفذتها بالتنسيق مع الجهاز المركزي للتعمير وأحد المكاتب الاستشارية لعمل التصميمات المعمارية، تطوير طريق المطار حيث تم تنفيذ ميدان أمام بوابة المطار لتنظيم الحركة المرورية وإضافة الزراعات التجميلية بها، وتطوير الجدارية الموجودة أمام بوابة المطار التي تتماشي مع الهوية البصرية لمدينة الأقصر وإنشاء ميدان لتنظيم الحركة المرورية أمام النافورة وإنشاء جدارية جديدة من الحجر أمام ميدان النافورة مع مراعاة الهوية البصرية لمدينة الأقصر، وتجديد وتطوير جميع الحدائق على يمين ويسار طريق المطار وما بين كوبري المطار وكوبري الكباش وصولاً لميدان الكتاب وتطوير ورفع كفاءة طريق المطار بعمل الزراعات وتزويده بالأشجار والورود، تطوير وفتح عدد من الطرق في محيط طريق الكباش وتركيب بردورات بطريق الكورنيش والكباش ومدخل معبد الكرنك.

وأشار شعراوى، إلى تنفيذ العديد من الأعمال بالمحافظة خلال الفترة الماضية لمواقع العمل في هذا المشروع القومى الهام بداية من منطقة مخرج طريق المطار وحتى المناطق المحيطة بمعبدي الكرنك والأقصر، والجداريات المواجهة لبوابات المطار وتطوير الميادين الرئيسية وميدان النافورة الموجود في محيط الطريق، وكذا تطوير المحيط الحيوي لطريق الكباش وإزالة أي إشغالات أو تعديات منه والقيام بأعمال التجديد والتجميل والتشجير للطريق وتوحيد طلاء واجهات المنازل بطول طريق الكباش وألوان أعمدة الإنارة، مضيفاً أن الوزارة قامت بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار لتنفيذ الأعمال المطلوبة من الوزارة داخل الساحة الخارجية لمعبد الكرنك، مثل تصميم وتنفيذ بوابة دخول جديدة للمعبد وأعمال البرجولات الخشبية أمام البازارات الموجودة داخل ساحة المعبد، كما تم التنسيق مع الوزارة أيضاً فيما يخص أعمال الهوية البصرية في جميع الأعمال الخاصة بطلاء المنازل والواجهات والميادين والتنسيق فيما يخص الألوان.

وأوضح وزير التنمية المحلية، أنه أجرى العديد من الزيارات الميدانية للمحافظة وعقد اجتماعات دورية مع الجهات المشاركة في التنفيذ والمقاولين ومناقشة أعمال الطرق والإنارة والتشجير والتجميل وغيرها من الأعمال المنفذة في القطاع المحدد لكل مقاول مع وضع خطة زمنية تفصيلية للأعمال، لافتاً إلى استعادة المحافظة لوجهها الحضارى والجمالي، استعداداً لذلك الحدث العالمى وتحقيق النسق الحضارى لمبانى المدينة ورفع كفاءتها وتطويرها، والمدينة الآن في أبهى صورة لها.

وأشاد شعراوى، بالجهود التي أجراها المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر والقيادات التنفيذية بالمحافظة خلال الفترة الماضية للانتهاء من كافة الأعمال المطلوبة لاحتفالية طريق الكباش لخروجها بالصورة التي تليق باسم مصر.
وشدد “شعراوى” على الاهتمام الذى يوليه رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء بخروج هذا الحدث العالمى بأفضل صورة لمصر، خاصة بعد النجاح الكبير الذى حققته احتفالية موكب المومياوات الملكية والترويج لقوة مصر الناعمة وحضارتها العريقة، وبما يعكس ثراء محافظة الأقصر كمقصد سياحى وآثرى عالمي متكامل.

وأكد اللواء محمود شعراوي، أهمية الحفاظ على ما تم من إنجازه من أعمال تطوير لمدينة الأقصر خلال الفترة الماضية في إطار مشروع تطوير طريق الكباش، موضحا رفع جاهزية كافة القطاعات المختصة داخل المحافظة على مدار الساعة لخروج هذا الحدث التاريخي في أفضل صورة وبشكل مشرف أمام العالم.

ومن جانبه، أكد المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، أن المحافظة جاهزة لاستقبال ضيوف مصر المشاركين في الاحتفال العالمى والتاريخى الخاص بطريق الكباش والذى يقام تحت رعاية رئيس الجمهورية، مشيراً إلى إن تلك الاحتفالية ستضع مدينة الأقصر على أعتاب عصر جديد من  الترويج السياحي بالصورة اللائقة بمصر والمدينة التي تمتلك العديد من المقومات التي تؤهلها لهذه المكانة المهمة، حيث إنها تحتوي على ثلث آثار العالم بعد أن أصبحت متحفاً مفتوحاً أمام جميع الزائرين لها.

وأوضح المستشار مصطفى ألهم، أن المحافظة شهدت إقامة عدد كبير من المشروعات الخاصة بتطوير البنية السياحية كالهوية البصرية وتطوير الكورنيش ورفع كفاءة وتطوير المباني والمنشآت والميادين وأعمال التشجير والتجميل والإنارة لطريق الكباش في إطار الفاعلية الترويجية الكبرى لمحافظة الأقصر، واحتفالية الكشف عن “طريق الكباش”، حيث جرى تنفيذ الخطة التي وضعت من جميع الجهات المعنية بالدولة لمشروع طريق الكباش ضمن رؤية فنية تستهدف إضفاء هوية موحدة لمدينة الأقصر بكاملها، باعتبارها مدينة سياحية مع تنفيذ أعمال الإنارة على جانبي الطريق بما يتيح الزيارة ليلاً، إلى جانب استكمال أعمال الرصف حتى نهاية طريق الكباش، على النحو الذي يحقق المظهر الحضاري المميز لهذا الموقع الأثري.

وأضاف محافظ الأقصر، أنه جرى الانتهاء من أعمال تجميل كافة الميادين وكورنيش النيل استعداداً للحفل العالمى لافتتاح طريق الكباش، وتم تركيب أكبر جدارية تحمل شعار الحفل بمنطقة كورنيش النيل المواجهة لمعبد الأقصر.

وأوضح محافظ الأقصر، أن الأقصر أصبحت في أبهى صورها استعدادا للاحتفال العالمي بافتتاح طريق الكباش بما يليق بالدولة والحضارة المصرية، وبما يساهم في تعزيز مكانة الأقصر كأحد أهم المدن الأثرية على مستوى العالم.

(Visited 3 times, 1 visits today)