الصحة العالمية: نشجع إنتاج لقاحات لكورونا في مصر لتكون منطلقا لتوزيعها في إفريقيا

202112210852475247
11 يناير 2022, 10:38 م

أكدت ممثلة منظمة الصحة العالمية في مصر، نعيمة القصير، أن المنظمة تشجع إنتاج وصناعة اللقاحات المضادة لكوفيد-19 محليا في مصر، لتكون منطلقا لتوزيع هذه اللقاحات على الدول الأكثر احتياجا في إفريقيا، بعدما تفي مصر باحتياجاتها من اللقاحات.

وقالت القصير – في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية إن: “منظمة الصحة العالمية تعمل يدا بيد مع وزارة الصحة المصرية، ليس فقط لتعزيز فاكسيرا -الشركة المصرية القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات بالنسبة لتعبئة اللقاحات، لكن نعمل أيضا على جهوزية هيئة الدواء المصرية التي لديها كل الكفاءات أن تصنع ولكن بحسب المقاييس العالمية”.

وأضافت القصير: “نحن كمنظمة نشجع توطين صناعة اللقاح، وتوطين المدن الكبيرة مثل مدينة الدواء [المصرية] لتكون بذرة أساسية لا لتكون لمصر قط ولكن لقارة إفريقيا، وبمجرد إنتاج اللقاحات سيتم توزيعها للدول الأكثر احتياجا”.

كما لفتت القصير، إلى أن منظمة الصحة العالمية تتابع مع وزارة الصحة المصرية جهود إنتاج اللقاح المصري ضد فيروس كورونا المستجد، وقالت “بدأ العمل على صناعة اللقاح المصري منذ فترة واليوم وصل إلى مرحلة التجارب السريرية، وهي مرحلة متقدمة، نحن كمنظمة صحة عالمية، هناك إرشادات ولوائح، بمجرد ما يصبح اللقاح في المرحلة الثالثة، سيدخل في مرحلة المصادقة عليه”.

وأردفت: “أولا ستوفر مصر احتياجاتها، خاصة ونحن نتحدث عن أكثر من 100 مليون نسمة، ثم ستصدر للدول الإفريقية والدول المجاورة”.

وثمنت القصير دور الحكومة المصرية في تسريع وتيرة تلقيح المواطنين، قائلة “نحن كمنظمة الصحة العالمية نثمن جهود الحكومة المصرية في توسيع التغطية للقاحات، والوتيرة السريعة حاليا”.

وأضافت “نحن نشجع الجميع على التسجيل على منصة وزارة الصحة والسكان، حاليا مصر بدأت في استقبال ملايين الجرعات، ووصلت إلى تحقيق غاية معينة في التلقيح، ليس فقط للمصريين ولكن للاجئين والمهاجرين وجميع الفئات، بداية من العاملين في المجال الصحي والصفوف الأمامية، ونحن كمنظمة نثمن هذه الجهود الموجودة والخاصة بشمولية الكل وعدم التمييز”.

كما أشادت بمجهودات الحكومة المصرية في التعامل مع الجائحة، وقالت: “نحن نرى أن هناك توازنا في التعامل، وهناك تركيز على الصحة وعلى الإجراءات الاحترازية التي يجب على الجميع اتباعها”.

بوابة الاهرام

(Visited 2 times, 1 visits today)