60 دقيقة.. السنغال تضغط بقوة ومنتخب مصر يحافظ على التقدم بهدف..فيديو

50
25 مارس 2022, 11:14 م

مرت 60 دقيقة من مباراة منتخب مصر والسنغال باستاد القاهرة الدولي فى ذهاب الجولة الحاسمة المؤهلة لمونديال 2022، والنتيجة مازالت تشير لتقدم منتخب مصر بهدف نظيف.

بداية قوية من جانب منتخب مصر الذي ضغط منذ انطلاق صافرة البداية باحثاً عن هدف سريع، وضغط منتخب مصر عن طريق تريزيجيه وصلاح ومصطفى محمد.

أسفر الهجوم المصري عن هدف سجله ساليو سيسيه مدافع منتخب السنغال بالخطأ في مرمى فريقه فى الدقيقة الرابعة، بعدما ارتطمت كرة محمد صلاح بقدم اللاعب السنغالى لتسكن شباك ميندى حارس السنغال.

بعد الهدف واصل الفريق المصري الضغط مع محاولات متباعدة من منتخب السنغال دخول أجواء المباراة ، وتعرض عبده ديالو لاعب السنغال للإصابة ليُغادر أرض الملعب وشارك بدلاً منه بابو سيسي.

وسقط محمد عبد المنعم على أرض الملعب بعدما صدام قوي مع ساديو ماني وسالت دماء من وجه عبد المنعم قبل أن يتم إسعافه في أرض الملعب ويعود للمشاركة فى اللقاء.

سيطر منتخب مصر على منطقة وسط الملعب وتبادل لاعبو منتخبنا الكرة بشكل جيد وقاد صلاح وتريزيجيه أكثر من هجمة ، ونال محمود حمدي الونش بطاقة صفراء للخشونة، ونشط أداء منتخب السنغال بشكل واضح وضغطوا على مرمى الشناوي.

وانطلق ساديو ماني بهجمة سريعة وسدد كرة قوية لكنها مرت فوق العارضة ، وأضطر محمد عبد المنعم لمُغادرة أرض الملعب نتيجة شعوره بـ”دوخة” منذ صدامه مع ماني وشارك ياسر إبراهيم بدلاً منه في الدقيقة 39.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول حماسية من الفريقين لكن ينتهي هذا الشوط بتقدم منتخب مصر بهدف نظيف.

وضم تشكيل منتخب مصر لمباراة الليلة كلاً من : محمد الشناوي ، أحمد فتوح، محمد عبد المنعم، محمود حمدي الونش، عمر جابر، عمرو السولية ، حمدي فتحي ، محمد النني ،محمود حسن تريزيجية، محمد صلاح ومصطفى محمد.

فيما ضم تشكيل منتخب السنغال كلاً من : إدوارد ميندي _ كاليدو كوليبالي – عبده ديالو – بونا سار – ساليو سييس _ إدريسا جايي – نامباليس ميندي – شيخو كوياتيه _إسماعيلا سار – فامارا دييدهو  و ساديو ماني.

ويدير مباراة الليلة طاقم تحكيم  كونغولي بقيادة جان جاك ندالا ويعاونه مواطنه أوليفر سافاري، سليمان أمل الدين من جزر القمر، والمالى بابو تراوري كحكم رابع، وسيتواجد فى تقنية الفيديو: ماركو دى بيلو (إيطاليا) حكم مساعد : بأولو فاليرى (إيطاليا)، وتقام المباراة بحضور 60 ألف مشجع.

الشوط الثاني

بداية حماسية من منتخب السنغال الذي نزل ارض الملعب مع بداية هذا الشوط بشكل هجومي باحثاً عن التعادل ، فيما تراجع أداء منتخب مصر  ، وأنقذ محمد الشناوي فرصة خطرة للضيوف ، وتعرض عمر جابر للإصابة نتيجة الصدام القوي مع ساديو ماني.

ساديو ماني قاد هجمة خطرة وتوغّل بين دفاع منتخبنا الوطني في الدقيقة 53 لكن عمر جابر تألق وتدخل في الوقت المناسب وقام بتحويل الكرة إلى ضربة ركنية.

واصل منتخب السنغال الضغط على مرمى الشناوي بفضل انطلاقات ساديو ماني الخطيرة .

 

youm7

(Visited 6 times, 1 visits today)