إعادة مباراة مصر والسنغال.. سيناريوهات الساعات الأخيرة قبل القرار النهائي

165
21 أبريل 2022, 1:44 ص

بدأت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» أمس الثلاثاء في تفريغ الكاميرات الخاصة بملعب مباراة مصر والسنغال التي جرت الثلاثاء 29 مارس الماضي في داكار، في إياب المباراة الفاصلة لتحديد المنتخبات الصاعدة لكأس العالم في قطر 2022، وكذلك الشرائط المسجلة التي سلمها اتحاد كرة القدم المصري وشهدت الانتهاكات التي تعرضت لها البعثة المصرية منذ تحركها من فندق الإقامة وحتى وصولها إلى ملعب المباراة التي انتهت لصالح أسود التيرانجا بركلات الترجيح.

وانتهت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» من استعراض تقريري مراقبي لجنة المسابقات ولجنة الحكام.

شكوى مصر

وتقدم اتحاد الكرة المصري بشكوى للجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» يطالب خلالها بإعادة مباراة السنغال، بسبب الأجواء غير الطبيعية التي تعرضت لها البعثة المصرية في السنغال.

وضم الملف المصري 4 مخالفات ارتكبها الجانب السنغالي في حق البعثة المصرية أثناء تواجدها في السنغال وهي (تعطيل حافلة المنتخب المصري أثناء توجهه لخوض المباراة وعدم قدرته على أداء تدريبات الإحماء بصورة كافية، والاعتداء على البعثة الإعلامية وتحطيم الكاميرات الخاصة بهم والاعتداء على محمد الشناوي حارس مرمي المنتخب بزجاجات المياه والحجارة أثناء المباراة، واستقدام محترفين في استخدام أشعة الليزر ووضعهم في المدرجات للتأثير على محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي وزملائه أثناء تسديد ركلات الترجيح والتصدي لها وهو ما بينته الصور المرفقة في ملف الشكوى).

ولا تزال آمال إعادة مباراة مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم قطر 2022 على خلفية شكوى الاتحاد المصري لكرة القدم أمام الاتحادين الإفريقي والدولي لكرة القدم، «كاف» و«فيفا»، تسيطر على الشارع المصري، خاصة أن الجماهير المصرية تمني نفسها بإعادة المباراة مرة أخرى.

ومن المقرر أن يتم البت في مصير شكوى الاتحاد المصري لكرة القدم بشأن إعادة مباراة مصر ضد السنغال من عدمها، من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» في موعد أقصاه غدًا الخميس 21 أبريل الجاري وهو موعد النظر في شكوى مصر ضد السنغال، وكذلك شكوى الجزائر ضد الكاميرون بالإضافة إلى عدة ملفات أخري.

تجاوزات من الجماهير السنغالية

وشهدت مباراة المنتخب المصري أمام السنغال بإياب الجولة الحاسمة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022، تجاوزات ومناوشات من الجماهير التي حضرت في مدرجات ملعب عبدالله واد بالعاصمة داكار.

وانتهت المباراة بفوز السنغال بهدف نظيف، وهو نفس نتيجة الذهاب، لتمتد المباراة لضربات الترجيح التي فاز خلالها أسود التيرانجا بنتيجة 3-1، ليحجز بطاقة التأهل للمونديال، ويفقد الفراعنة فرصة الصعود لكأس العالم.

تصريح «إنفانتينو» على لسان «شوبير» 

وسيطرت حالة من التفاؤل بين الجماهير المصرية عقب التصريحات التي نقلها الإعلامي أحمد شوبير عن السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بشأن إعادة مباراة مصر والسنغال بتصفيات كأس العالم 2022.

وقال «شوبير» خلال برنامجه التلفزيوني على قناة «أون تايم سبورتس» إن «إنفانتينو» يعد الجماهير المصرية بالتعامل مع ملف مباراة مصر والسنغال بنزاهة وشفافية، مضيفًا أن «إنفانتينو» أبلغ المقربين أن «فيفا» سيدرس ويناقش الملف جيدًا وسيتم اتخاذ القرار الصحيح وهناك دراسة مستفيضة ونزيهة وشفافة.

وشدد «شوبير» على أن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لن يصدر قرارًا روتينيًا بشأن أزمة مباراة مصر والسنغال التي يحاول المسئولون في الكرة المصرية إعادتها لما شهدته من تجاوزات في حق لاعبي المنتخب والبعثة المصرية بأكملها.

واختتم «شوبير» أن رئيس «فيفا»، «قال هذا الكلام وأنا متأكد من صحته وهذا على مسئوليتي الشخصية».

سيناريوهات قرار إعادة مباراة مصر والسنغال

وتترقب الجماهير المصرية القرار النهائي بشأن إعادة مباراة مصر والسنغال، إذ أن هناك 3 سيناريوهات من قرار لجنة الانضباط الذى سيصدر غدًا، نرصدها على النحو التالي:

  • السيناريو الأول: إصدار قرار بإعادة مباراة مصر والسنغال بناءً على التقارير الأمنية التي قد تؤيد شكوى مصر.
  • السيناريو الثاني: إصدار عقوبات مالية وحرمان الجماهير السنغالية من مؤازرة فريقها لبعض المباريات، الأمر الذي سيسمح للاتحاد المصري لكرة القدم بالتصعيد واللجوء للمحكمة الرياضية الدولية.
  • السيناريو الثالث: رفض شكوى مصر وعدم معاقبة السنغال، ما يفتح المجال أمام الجانب المصري بالتصعيد والشكوى إلى المحكمة الرياضية أيضًا.
ahram
(Visited 15 times, 1 visits today)