المفتي: ترك الموظف عمله من أجل الاعتكاف إساءة للدين (فيديو)

162
21 أبريل 2022, 1:40 ص

قال الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، إن الاعتكاف سنة عن النبي تحبب في شهر رمضان والعشر الأواخر، لكن في ظل الظروف الاحترازية، وترتب ضرر على الاعتكاف لا مانع شرعًا إتقاءً للأضرار المترتبة على العدد المتجمع أن يقيد الاعتكاف.

 

وأضاف المفتي خلال لقائه مع الإعلامي حمدي رزق، في برنامج “مكارم الأخلاق” المذاع على فضائية “صدى البلد”: “نجلس في البيت ونقرأ القرآن، نفعل في البيت ما نفعله المسجد، لكن الاعتكاف شرطه أن يكون في المسجد، لذا سننقل الأعمال للبيت، لكن لا يسمى اعتكافًا، نرجو الله أن يأخذ الإنسان أجر الاعتكاف”.

 

وأوضح المفتي، أن من اعتاد على الاعتكاف قبل ذلك، ومنعه ظرف قاهر، فأجره ثابت كما أخبرنا رسول الله، في كل طاعة كان يداوم عليها الإنسان، ثم قام به عذر فإن أجره يبقى كأنه يقوم بالأعمال على وجهها.

 

وأجاب المفتي، ماذا إذا تعارض عمل موظف مع الاعتكاف، قائلًا: “إذا تعارض الفرض مع غير الفرض، فإن الفرض مقدم، والعمل فرض بينما الاعتكاف سنة، عندما يتعارض مع العمل، أقدم الواجب وأترك السنة، لو قدمت السنة أكون قد أسأت في ترك الواجب”.

 

dostor

(Visited 7 times, 1 visits today)