وزير الداخلية مهئنا البابا تواضروس بعيد القيامة: تبقى راية الكنانة فى العلياء

20210720034805485
21 أبريل 2022, 11:48 ص

بعث اللواء محمود توفيق “وزير الداخلية” برقية تهنئة لحضرة صاحب الغبطة قداسة البابا  تواضروس الثانى “بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية” بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة 2022، جاء بها: يسرنى بمناسبة عيد القيامة المجيد أن أعرب لغبطتكم..عن خالص التهانى وصادق الأمنيات، إننا فى ظلال هذه المناسبة الغراء تتهادى إلى أذهاننا قيم العطاء والفداء .. وتتجلى أمامنا حقائق التاريخ شاهدةً على جوهر وأصالة شعب عظيم تتآلف شرائحه فى نسيج واحد متآزر على مر العصور .. كان وسيظل دافعاً لمؤسسات الدولة المصرية العريقة لبذل المزيد من العزم على مواصلة التضحيات .. لتبقى راية الكنانة فى العلياء.

ووجه وزير الداخلية – برقية تهنئة للأنبا إبراهيم إسحاق سدراك “بطريرك طائفة الأقباط الكاثوليك بجمهورية مصر العربية” … جاء بها : بمناسبة عيد القيامة المجيد أود أن أؤكد لكم وطائفة الأقباط الكاثوليك .. عن مكنون إعتزازى وعظيم أمنياتى..راجياً إستمرار مأمول التواصل والترابط بين النسيج الوطنى المصرى .. لنستكمل فى تلاحم تعجز عن وصفه الكلمات .. مسيرة وطن تعطرت أرضه بخطوات الأنبياء وجسد للإنسانية على مر التاريخ قيم السمو والحضارة والنماء .

ووجه وزير الداخلية – برقية تهنئة للدكتور القس  أندريه زكى “رئيس الطائفة الإنجلية بجمهورية مصر العربية” … جاء بها :بمناسبة عيد القيامة المجيد أود أن أؤكد لكم والطائفة الإنجيلية بأن التاريخ سيظل أبداً شاهداً على أرض طاب ثراها بدماء الفداء وقدستها خطى الأنبياء .. تشابكت فيها أيادينا وحدة وقوة لا تفرقنا مكائد .. ولا تضعفنا شدائد .. أدام الله علينا نعمة الأمن والوطن المستقر .. ودائماً مصرنا الغالية فى رفعة وإزدهار ونماء .

وأرسل وزير الداخلية – برقية تهنئة إلى القيادات والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاونى الأمن والصف والجنود والخفراء والمجندين ، وزملائهم فى مأموريات حفظ السلام.. جاء بها :-

بمشاعر تفيض بالمحبة والسلام يطيب لى أن أبعث إلى الأخوة والأبناء المسيحيين فى هيئة الشرطة من القادة والضباط والعاملين المدنيين والأمناء والمساعدين والمندوبين ومعاونى الأمن والصف والجنود والخفراء والمجندين وزملائكم فى مأموريات حفظ السلام ، بأصدق التمنيات فى مناسبة عيد القيامة المجيد .. وإننى لعلى يقين من أن القيم العظيمة التى نستقيها من تلك المناسبة الجليلة ستكون دافعاً لكم على مواجهة كافة التحديات .. فى تلك المرحلة التى نستهدف فيها مواصلة الإرتقاء والبناء من أجل رفعة وإزدهار وطن عزيز طاب ثراه بدماء الفداء وقدسته خُطى الأنبياء ، حفظ الله مصر ، وألبسها رداء السكينة والأمن، وجعل دوماً إرادتنا على قوى الشر غالبة ولرفعة مصرنا الغالية حاضرة ونافذة.

اليوم السابع

(Visited 1 times, 1 visits today)