مصر تدين اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك وتطالب باحترام الوضع القائم بالقدس الشرقية

26 أبريل 2022, 11:07 ص

​أدانت مصر اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد الأقصى المبارك بالقدس الشرقية خلال مشاركتها في جلسة مجلس الأمن بشأن الوضع في الشرق الأوسط .

وأشار السفير أسامة عبد الخالق مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك إلى تصعيد خطير ومؤسف تشهده الأرض الفلسطينية المحتلة على مدار الأسابيع الماضية  بإصرار إسرائيل على تجاهل قرارات مجلس الأمن، حيث تقوم جماعات متشددة باقتحام المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلى.

​وحذر مندوب مصر الدائم من محاولات تهويد القدس الشرقية بما يمثل مساساً بالمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وأكدت مصر على أهمية احترام الوضع القائم في الأماكن المقدسة بالمدينة تحت رعاية المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، فضلاً عن احترام حرية العبادة ، و ضرورة الإفراج عن المعتقلين، ووقف كافة أعمال العنف من قبل قوات الاحتلال . كما أشار إلى تواصل جهود مصر لإعادة الإعمار في قطاع غزة عبر المشروعات التي تنفذها الشركات المصرية لرفع المعاناة عن المواطنين الفلسطينيين بقيمة 500 مليون دولار، ومنوهاً بجهود مصر  لتهيئة المناخ الملائم لاستئناف المفاوضات.

​كما أكد السفير أسامة عبد الخالق دعم مصر لكافة الجهود الرامية لتحقيق تسوية شاملة للأزمة اليمنية بما يُلبي تطلعات الشعب اليمني الشقيق، ودعمها لجهود المبعوث الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة إلى اليمن للتوصل لحل سياسي طبقاً لقرار المجلس رقم 2216، والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني الشامل، مرحباً بإنشاء مجلس قيادة رئاسي بالجمهورية اليمنية لاستكمال المرحلة الانتقالية وإعلان المبعوث الأممي عن تحقيق هدنة لمدة شهرين باليمن.

​وأشار مندوب مصر الدائم إلى دعم مصر للجهود الرامية لتحقيق الاستقرار وعقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المؤجلة في ليبيا بالتزامن في أسرع وقت، حيث استضافت القاهرة خلال الفترة من 13 إلى 20 من أبريل الجاري اجتماعات المسار الدستوري بين ممثلي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة الليبي برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبحضور المستشارة الخاصة للسكرتير العام لليبيا، بهدف مساعدة الأشقاء الليبيين على الاتفاق على المسار الدستوري، بما يسمح بعقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالتزامن وفقاً لقرارات مجلس الأمن واستنتاجات اجتماعات برلين وباريس في أقرب فرصة، كما تقوم مصر من خلال اتصالاتها المستمرة مع مختلف الأطراف الليبية بالتأكيد على ضرورة الحفاظ على وقف إطلاق النار، وحث الجميع على التهدئة وتفادي الانزلاق إلى العنف.

(Visited 3 times, 1 visits today)