ننشر نص كلمة الرئيس السيسي خلال حفل إفطار الأسرة المصرية

202204261123482348
27 أبريل 2022, 1:02 ص

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الشعب المصري استطاع بكل قوة أن يتجاوز التحديات العظيمة والأزمات الصعبة التي واجهتها مصر وسط ظروف صعبة يمر بها العالم.

ووجه الرئيس السيسي في كلمته خلال حفل إفطار الأسرة المصرية بمناسبة شهر رمضان المبارك التهنئة لكل المصريين بتلك الأيام المباركة التي اختلطت فيها أعيادنا مسلمين ومسيحيين حيث تزامنت أيام شهر رمضان الفضيل مع خميس العهد والجمعة العظيمة وعيد القيامة .. قائلا : “كل عام ونحن أمة كريمة ووطن عظيم وطن يجمعنا بالخير والسلام والمحبة.”

وتابع: “السيدات والسادة .. إن العهد الذي بيني وبينكم منذ أن تشرفت بالمهمة التي كلفت بها بأمر الشعب المصري العظيم هو عهد صدق في القول والإخلاص في العمل والنوايا والتجرد من كل انتماء .. الانتماء لله والوطن ابتغاء وجه الله سبحانه وتعالى وفي سبيل إنفاذ إرادة الأمة وتحقيق أحلام أبنائها كانت خطواتنا ثابتة وراسخة وعزيمتنا لا تلين من أجل تحقيق البقاء والبناء لمصرنا العزيزة وعلى مدار سنوات مضت كانت التحديات عظيمة ولكن نجاحاتنا في اجتيازها كانت أعظم.”

واستطرد الرئيس السيسي قائلا: “أود أن أؤكد مرة أخرى أن آثار الأزمات لا تسقط بالتقادم، بمعنى أن ما تعرضت له مصر بعد أحداث 2011 أدت إلى ما نمر به الآن من مصاعب.. وأود أن يعرف الشعب المصري أسباب الأزمة التي تعرضت لها مصر والتي تعد الأكبر في تاريخها الحديث.”

وشدد الرئيس السيسي على أن على مدار السنوات الماضية كانت التحديات عظيمة ولكن نجاحاتنا كانت أعظم، لافتا الانتباه إلى أن التصنيف الائتماني لمصر تراجع 6 مرات عامي 2011 و2012، لولا تدخل الأشقاء العرب بعشرات المليارات من الدولارات في 2013 و2014 ولولا ذلك لم يكن لمصر قائمة حتى الآن.
وأشار إلى أنه غير محسوب على أحد ولا يدافع عن أي أحد، قائلا “أنا موجود من أجل إنفاذ آرائكم.. وما تم عرضه في مسلسل الاختيار3 هو ما تم في الواقع في ذلك الوقت”.

وأضاف الرئيس السيسي أن حجم الخسائر التي تعرضت لها الدولة في أقل من 24 شهرا بلغت 37 مليار دولار وهذه الخسائر لم ينته أثرها بعد، مشيرا إلى أن الجيش المصري كان يصرف مليار جنيه شهريا لمدة 84 شهرا لمواجهة الإرهاب ولإزالة الآثار التي ترتبت على هذه الأوضاع التي أعقبت أحداث 2011.

وأوضح الرئيس أننا نذكر مواطنينا بالأحداث التي مضت حتى لا ننسى الماضي لأن هذه الأحداث فتحت الباب للإرهاب، كما أن الانتخابات التي جرت بعدها جاءت لنا بقوة لم تكن مستعدة لإدارة الدولة، وفي هذا الصدد أقول إنكم عندما كلفتموني بإنفاذ إرادتكم، استجبت لذلك.

وأضاف أنني أقول لكل من يتوافق أو لا يتوافق معي نحن واحد ولسنا اثنين أنا والشعب.. قائلأ إنني عندما طلب مني الترشح قلت لنفسي إن الوضع في مصر كبير على أي رئيس وحكومة ولكنه ليس كبيرا على المصريين.

(Visited 2 times, 1 visits today)