وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنها استدعت السفير الروسي للتنديد بالتصريحات التي أدلى بها لافروف، الأحد، في مقابلة مع التلفزيون الإيطالي.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إن تصريحات لافروف “مشينة ولا تغتفر وخطأ تاريخي فادح ونتوقع اعتذارا”.

ولم يصدر تعليق بعد من السفارة الروسية.

وخلال مقابلته مع قناة ريته 4 الإيطالية، سُئل لافروف كيف يمكن لروسيا أن تدعي أنها بحاجة إلى “القضاء على النزعة النازية” في أوكرانيا ورئيس البلاد فولوديمير زيلينسكي يهودي.

وقال لافروف متحدثا من خلال مترجم إيطالي: “عندما يقولون أي نوع من النزعة النازية هذا إذا كنا يهودا أعتقد أن هتلر أيضا له أصول يهودية لذا فهذا لا يعني شيئا”.

وأضاف: “منذ فترة طويلة ونحن نسمع حكماء من اليهود يقولون إن أكبر معاد للسامية هم اليهود أنفسهم”.

ووصف داني دايان مدير ياد فاشيم، النصب التذكاري الإسرائيلي للمحرقة النازية، تصريحات لافروف بأنها “إهانة وضربة قاسية لضحايا النازية الحقيقية”.

وفي حديث لإذاعة كان الإسرائيلية قال دايان إن لافروف أشاع “نظرية مؤامرة معادية للسامية لا أساس لها في الواقع”.

سكاى نيوز عربية