وأشارت الصحيفة – في افتتاحيتها اليوم الاثنين تحت عنوان “هذا الإرهاب اللعين” – إلى أن هذا العمل الإرهابي اللعين لاقى شجباً حكومياً وشعبياً مصرياً، واستنفاراً أمنياً واسعاً لضرب بقايا الأوكار الإرهابية، فقد كانت ردود الفعل العربية في نفس مستوى الإدانة، من مختلف الدول العربية، لأنها ترى في هذا العمل الإرهابي استهدافاً لها باعتباره يمثل خطراً وجودياً يهدد العديد من الدول العربية على مرّ سنوات ما يسمى «الربيع العربي» و«الفوضى الخلاقة»، حيث دمّر وخرّب ومزّق وانتهك كل المحرمات، وما يزال يخرج من أوكاره ويضرب كلما سنحت له الفرصة في سوريا والعراق وليبيا وغيرها.