جمع نصف مليار.. قصة مستريح المواشي بأسوان وشراء “الوعدة بضعف الثمن”

11..
12 مايو 2022, 1:06 م

قصة احتيال جديدة بشكل مختلف شهدتها محافظة أسوان، بعد أن اشتكى أهالي من تعرضهم للاحتيال على يد شخص أوهمهم بتشغيل أموالهم في تجارة “المواشي”.
فبعد أن كانت البدايات بالنسبة لهم سعيدة بوعدهم من جانب أحد الأشخاص بشراء ماشيتهم بضعف الثمن ومراودتهم حلم الثراء، تبدد هذا على يد المحتال بعد أن هرب بكل ما جمع.

الشراء بـ”الوعدة”:

الشراء بالوعدة هو مصطلح جديد ظهر مع من وصفوه بـ”مستريح أسوان” سواء السيارات أو الماشية، ووفقًا لأهالي: يشتري المحتال السيارة أوالماشية بسعر مضاعف على أن يسدد ثمنها لصاحبها بعد مدة تتراوح من شهر إلى اثنين وخلال هذه الفترة يبيع ما اشتراه بأقل من ثمنه الحقيقى ويعطي البائع أمواله في الميعاد المحدد ومع التزام “المستريح فى البداية” مع رفعه لسعر الشراء وخفضه لسعر البيع لتزداد سمعته و”يكثر مريديه” والمتعاملين معه ليجمع أكبر مبلغ من المال.
وقال بعض الذين تعرضوا للنصب على يديه:” ربما يصل المبلغ الذي جمعه إلى 500 مليون جنيه”.. ثم فر المحتال هاربا ليترك الحسرة والندم على من ضاعت أحلامهم قبل أموالهم.

“مستريح المواشى التجارة شطارة”

هذا الشعار رفعه مستريح المواشي بأسوان والذى أصبح قبلة لكل تجار المواشي من مختلف محافظات الجمهورية ما دفع اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، لإصدار قرار بمنع خروج رؤوس الماشية خارج المحافظة، وإزالة جميع الحظائر غير المرخصة والقرار الذي كان له أثر كبير في تضييق الخناق على “مستريح المواشي” وتراجع الإقبال عليه وفراره هاربا قبل أن يجرى القبض عليه.

سقوط المحتال

بعد ورود مئات البلاغات ضد مستريح المواشي واختبائه فى إحدى المناطق الجبلية بمركز أدفو نفذت حملة مشتركة من مباحث أسوان والأمن العام مداهمة لموقع اختباء المستريح وجرى القبض عليه.

ونفذت الأجهزة التنفيذية بأسوان حملات لإزالة مزرعة مايسمى بـ”مستريح أسوان بمنطقة إدفو”.

اليوم السابع

(Visited 6 times, 1 visits today)