للمرة الـ 15.. نهائي عربي في دوري أبطال إفريقيا

6
14 مايو 2022, 1:37 م

حسم الوداد المغربي تأهله إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا على حساب بترو أتلتيكو الأنجولي، مساء اليوم الجمعة، بعد تغلبه في لقاء الذهاب بدور الأربعة بنتيجة (3-1) ثم التعادل في المغرب بنتيجة (1-1) في لقاء الإياب.

وأصبح نهائي دوري أبطال أفريقيا بنكهة عربية خالصة، بعد تأهل الوداد المغربي، خصوصا أن الطرف الآخر للنهائي سيكون بين الأهلي المصري ووفاق سطيف الجزائري اللذين يلعبان اليوم  السبت، مباراة الإياب بدور الأربعة.

وسيكون هذا اللقاء، هو النهائي العربي رقم 15 في تاريخ دوري أبطال أفريقيا، بعد 14 مواجهة عربية خالصة بالبطولة القارية.

تاريخ النهائيات العربية

بدأت النهائيات العربية لدوري الأبطال في نسخة 1987 بمواجهة بين الأهلي المصري والهلال السوداني وحسم الفريق المصري اللقب بالتعادل دون أهداف في السودان وفاز في القاهرة بنتيجة (2-0).

وتجددت النهائيات العربية في نسخة 1992، بعدما تقابل الوداد المغربي مع الهلال السوداني وفاز الوداد باللقب بعد التغلب بنتيجة (2-0) في المغرب والتعادل دون أهداف في السودان.

وحسم الترجي التونسي نسخة 1994 على حساب الزمالك المصري، بعد التعادل دون أهداف في القاهرة والفوز بنتيجة (3-1) في تونس، بينما فاز الرجاء المغربي بلقب نسخة 1999 أمام الترجي، بعد التعادل دون أهداف ذهابا وإيابا وتغلب الأخضر بركلات الترجيح بنتيجة (4-3).

وفاز الزمالك بلقب نسخة 2002 على حساب الرجاء، بعد التعادل دون أهداف في المغرب والفوز بالقاهرة بنتيجة (1-0).

ثم حسم الأهلي نسخة 2005 أمام النجم الساحلي التونسي، بالتعادل دون أهداف والفوز بنتيجة 3-0 في القاهرة.

كما فاز الأهلي بلقب 2006 على حساب الصفاقسي التونسي، بعد التعادل بنتيجة 1-1 في القاهرة وفاز الأهلي (1-0) في تونس.

وحسم النجم الساحلي لقب 2007، على حساب الأهلي، بعد التعادل دون أهداف في تونس وفوز جوهرة الساحل بنتيجة 3-1 في القاهرة.

وتقابل الوداد مع الترجي في نهائي نسخة 2011 وتعادلا دون أهداف في المغرب وفاز الترجي إيابا بنتيجة (1-0).

ثم تقابل الترجي مع الأهلي في نهائي نسخة 2012 وفاز الأهلي باللقب بعد التعادل بنتيجة (1-1) في مصر والفوز بنتيجة (2-1) في تونس.

وفي نسخة 2017، تقابل الأهلي مع الوداد في النهائي وتعادلا بنتيجة (1-1) في مصر، ثم فاز الوداد بهدف دون رد في الإياب.

وصعد الأهلي لنهائي عربي جديد في نسخة 2018 أمام الترجي وفاز بنتيجة (3-1) في مصر ولكنه خسر بنتيجة (3-0) في تونس، ليفوز الترجي باللقب.

وكان نهائي 2019 الأكثر إثارة بين الوداد والترجي، بعدما تعادل الفريقان بنتيجة (1-1) في المغرب ولكن لقاء الإياب لم يُستكمل، بسبب اعتراض لاعبي الوداد على عدم اللجوء لتقنية الفيديو، وتم احتساب اللقب للترجي.

أما آخر نهائي عربي لدوري الأبطال كان في نسخة 2020 بين الأهلي والزمالك قطبي الكرة المصرية وفاز الأهلي بنتيجة 2-1، في نهائي القرن الذي أقيم للمرة الأولى من مباراة واحدة بستاد القاهرة.

ahram
(Visited 1 times, 1 visits today)