مشروعات الري على أرض الفيروز.. تهدف للتنمية وتخدم الاستصلاح وتحمي من أخطار السيول

11..
16 مايو 2022, 4:56 م

التنمية المستدامة على أرض الفيروز، هدف وضعته الدولة المصرية على قائمة أولوياتها، لخدمة مواطني سيناء الحبيبة، وفي سبيل تحقيق ذلك الهدف، تنفذ الدولة مشروعات كبرى في جميع المجالات على هذه الأرض الطاهرة.

ولأن المياه عنصر أساسي لإحداث التنمية، فكان لمشروعات وزارة الموارد المائية والري، أهمية كبرى في تحسين حياة مواطني سيناء، وتحقيق التنمية المستدامة على أرضها.

مسار ناقل لمياه الصرف المعالجة

على رأس قائمة المشروعات التنموية الأحدث لتنمية سيناء، يأتي تنفيذ مشروع مسار نقل مياه الصرف الزراعي المعالجة، من محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر، إلى مناطق الاستصلاح في شمال ووسط سيناء.

وبلغت نسبة تنفيذ المسار الناقل ١٥% -بحسب ما أعلنت وزارة الري- ويتكون هذا المسار الناقل من مسارين مواسير، بطول ١٠٥ كيلومترات، و١٨ محطة رفع.
ويهدف المشروع إلى استصلاح مساحات من الأراضي الزراعية الجديدة في شمال ووسط سيناء، اعتمادا على مياه محطة مصرف بحر البقر المعالجة، التي تبلغ طاقتها ٥.٦٠ مليون م٣/ يوم، وسجلت في موسوعة “جينيس” باعتبارها المحطة الأكبر لمعالجة المياه على مستوى العالم

الحماية من أخطار السيول وحصاد الأمطار

ونفذت وزارة الري العديد من المشروعات لمواجهة مخاطر السيول في شبه جزيرة سيناء، واستطاعت هذه المشروعات تحويل هذه المخاطر إلى فرص، باستغلال هذه المياه وتخزينها؛ لأغراض الزراعة والرعي، وشحن الخزان الجوفي. باستثمارات ضخمة في محافظتي شمال وجنوب سيناء.

وبلغ عدد المنشآت المنفذة ٤٧٣ منشأ متنوعا، عبارة عن ٥٣ سدا و ٧٤ حاجزا، و ٢٢ قناة صناعية، و٢٧٤ بحيرة، و٣٠ خزانا أرضيا و ٦ أحواض، و٨ جسور، و٥ معابر، ومفيض واحد، بتكلفة تصل إلى ١.٥٠ مليار جنيه، وبسعة تخزينية بلغت ٩٠ مليون متر مكعب.

وينفذ حالياً ٢٥ عملا متنوعا، عبارة عن سد واحد، و٤ حواجز، وقناة صناعية، و٣ بحيرات، و١٠ خزانات أرضية، و٥ أحواض، ومعبر واحد، بتكلفة تصل إلى ٢٥١ مليون جنيه، وبسعة تخزينية ٩.٤٠ مليون متر مكعب.

مشروعات الري بسيناء العام المالي المقبل

ومن المخطط خلال العام المالي 2022/ 2023، استكمال أعمال الحماية من أخطار السيول، بتنفيذ ٧ سدود، ٧ بحيرات، حاجزي إعاقة، وقناة صناعية، في مناطق (وادي بعبع – سرابيط الخادم – الرحبة – النفوس – نسرين)، وإنشاء 2 بحيرة صناعية، وحاجز توجيه، في مخرج وادي بعبع عند مدينة أبو رديس، جميعها في جنوب سيناء.
ومن المخطط له أيضا، خلال العام المالي المقبل، تنفيذ أعمال التغذية الكهربية لـ١٦ محطة رفع في سيناء.

ويذكر أن أعمال الحماية من أخطار السيول وحصاد مياه الأمطار، استطاعت خلال موجة أمطار بداية السنة الحالية، والتي استمرت على مدار 3 أيام، حماية مدن (طابا – رأس سدر – طور سيناء)، وقرية أبو صويرة والقرى البدوية على طريق (فيران – كاترين، وتجمعات (أبو رزق – ميعر – حيران – الوادي)، فضلا عن حماية طرق (النفق – شرم الشيخ)، (شرم الشيخ – دهب)، (وادي فيران – سانت كاترين).
وتعمل هذه المشروعات أيضا، على حماية خطوط الاتصالات والغاز والكهرباء وأبراج الكهرباء، وخط مياه (أبو رديس – كاترين)، والمنشآت السياحية في خليج نعمة وعلى خليج السويس، ومنفذ طابا البري، وهي منشآت تقدر قيمتها بعشرات المليارات من الجنيهات.

بوابة الاهرام
(Visited 7 times, 1 visits today)