لجنة التنسيق العليا للعمل العربى المشترك تنعقد فى تونس برئاسة أبو الغيط السبت

31
24 مايو 2022, 4:03 م

أعلنت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية انه تقرر عقد اجتماع الدورة (53) للجنة التنسيق العليا للعمل العربى المشترك والدورة الخامسة لملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة فى الجمهورية التونسية بمقر اتحادات إذاعات الدول العربية خلال الفترة 28-31 مايو الجاري برئاسة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وبحضور بعض الأمناء العامين المساعدين للجامعة العربية وبمشاركة المدراء العامين للمنظمات العربية والأمناء العامين للاتحادات العربية النوعية المتخصصة.
وصرح مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية بجامعة الدول العربية الوزير مفوض محمد خير عبد القادر  ” أن هناك اهتماماً كبيرا ومشاركة مكثفة من مؤسسات العمل العربي المشترك في هذه الاجتماعات نظراً لاهتمام الجامعة العربية ومنظماتها بمحور أعمال هذه الاجتماعات والذي يدور حول تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية على الأوضاع في المنطقة العربية بعد أن تحولت هذه الأزمة إلى أزمة اقتصادية ومالية وغذائية وإنسانية عالمية نتيجة للعلاقات الاقتصادية والتجارية الواسعة بين روسيا وأوكرانيا من جهة ومختلف دول العالم من جهة أخرى وبخاصة في مجالات الحبوب والطاقة والسياحة والاستثمارات الخارجية.
 وأوضح خير عبد القادر “أن تداعيات هذه الأزمة على المنطقة العربية ستكون كبيرة بسبب ارتباط مصالح الدول العربية بطرفي الصراع واعتماد عدد كبير منها على استيراد الحبوب من هاتين الدولتين، وأكد أن جامعة الدول العربية ومنظماتها تدرك حجم التحديات التي يمكن أن تواجه الدول العربية لتأمين احتياجاتها الغذائية من الحبوب وخاصة فى حال امتدت الحرب إلى وقت طويل واستمرار المقاطعة الغربية التي تمنع روسيا استمرارها في التصدير للخارج وتعوق تواصل أوكرانيا مع الأسواق الخارجية.
وأضاف خير عبدالقادر “أن هذه الاجتماعات ستناقش أيضاً موضوع التغيرات المناخية وتأثيراتها على المنطقة العربية باعتبار أنها من التحديات الكبيرة التي تواجه الدول العربية نظراً لمواقعها الجغرافية والظروف المناخية، حيث تعد المنطقة العربية من أكثر المناطق عرضه لضغوط المناخ وتغيراته وبخاصة ارتفاع درجة الحرارة وندرة المياه والجفاف وآثار ذلك على مختلف جوانب الحياة للإنسان والحيوان والنبات، ولذلك هناك اهتمام كبير من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية والمنظمات والاتحادات العربية بتحديات التغير المناخي وآثاره السلبية على الدول العربية خاصة وأن المنطقة العربية تستعد لاحتضان قمتى الأمم المتحدة للتغيرات المناخية لعام 2022 في جمهورية مصر العربية وعام 2023 في دولة الإمارات العربية المتحدة لمواجهة النتائج السلبية لتغير المناخ من خلال التعاون المستمر بين مختلف الدول والمؤسسات والمنظمات ومن خلال الشراكات لوضع خريطة طريق إقليمية طموحة وواضحة المعالم للتصدي لتداعيات التغيرات المناخية في المنطقة العربية.
(Visited 3 times, 1 visits today)