البابا تواضروس يستقبل الرئيس البولندي وقرينته بالكاتدرائية المرقسية فى العباسية

46
30 مايو 2022, 11:34 م

استقبل قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية، ظهر اليوم الإثنين، الرئيس البولندي أندريه دودا وقرينته أغاتا كورنهاوزر دودا في المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

جانب من الاستقبالجانب من الاستقبال

ورحب قداسة البابا بالرئيس والسيدة قرينته والوفد المرافق لهما وأشار قداسته في كلمته إلى أن مصر  صاحبة التاريخ الطويل والحضارات الغنية من أول الحضارة الفرعونية والقبطية واليونانية والرومانية والإسلامية والعربية والإفريقية، مصر التي تباركت بزيارة العائلة المقدسة والتى ذكرها  الكتاب المقدس مئات المرات  وقال عنها “مُبَارَكٌ شَعبِي مِصْرُ” وخلال 3 سنوات باركت العائلة المقدسة مصر من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها لنحتفظ نحن شعبها بهذه البركة حتى الآن فى مواضع كثيرة على أرضنا الغالية، ودعا قداسته السيد الرئيس لزيارة الاديرة القبطية.

وأشار قداسته فى كلمته إلى أن بولندا هي إحدى قادة العالم في الاهتمام بالقضايا الإنسانية، مثل رفض الإجهاض، والحفاظ على البيئة والدفاع عنها، وأن الكنيسه القبطية تصلي طقس تقديس مياة الانهار دائمًا.

جانب من اللقاءجانب من اللقاء

وفى الختام رحب قداسته بهم فى مصر الأرض التي شاركت بولندا في إنقاذ آثارها،  حين تم  إنقاذ آثار النوبة، والتي تحمل وارسو عاصمة بولندا متحفًا لآثارها وتاريخ كنيستها،  و اختتم قداسته كلمته بأنه يصلي من أجل سلام العالم وانتهاء الحروب، متمنيًا لهم أن يستمتعوا ببلادنا الجميلة مصر وكذلك الجمهورية الجديدة بكل ما فيها من آمال وإنجازات المستقبل.

تبادل الهداياتبادل الهدايا

وأما الرئيس البولندي فقد شكر قداسة البابا علي الاستقبال وأشار في كلمته إلى لقائه مع الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث ناقشا ملفات تخص البلدين وعددًا من القضايا، وأضاف أنه سعيد بأن جدول زيارته أتاح الفرصة للقاء قداسة البابا والآباء الأساقفة، مشيرًا لانتمائه وأغلب الوفد المرافق إلى الكنيسة الكاثوليكية، وإلى سعادته بأن مصر يسودها جو من التسامح واحترام المعتقدات، فمصر بلد مهمة لجميع المسيحيين في العالم لأنها أرض إنجيلية وهذا له أهميته في العهدين القديم والجديد.

وكما كانت مصر ملجأً للعائلة المقدسة لذلك فإن وجود الأقباط هنا منذ آلاف السنين مهم لكل المسيحية، وأشار الرئيس البولندى إلى لقائة  الفترة الاخيرة بالبابا فرنسيس و بطريرك القسنطينية برثلماوس.

وفى ختام كلمته دعا سيادته أن نصلي جميعًا من أجل ضحايا الحرب، ثم تبادلا الهدايا والصور التذكارية، وقاما مع الوفد بزيارة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

جانب من الزيارةجانب من الزيارة

youm7

(Visited 2 times, 1 visits today)