الخزانة الأمريكية تعترف بـ”الخطأ”.. وتؤكد: تعرضنا لصدمات مفاجئة فى التضخم

11
1 يونيو 2022, 1:12 م

اعترفت وزيرة الخزانة الامريكية جانيت يلين في مقابلة يوم الثلاثاء بأنها كانت “مخطئة” بشأن المسار الذي سيسلكه التضخم في الولايات المتحدة، حيث تسبب وباء كورونا وحرب روسيا في أوكرانيا في ارتفاع الأسعار.

خلال مقابلة مع شبكة سي إن إن، أذاعت الشبكة تقريرا قديما، وشغلت مقطع من التعليقات السابقة التي أدلت بها في عام 2021 ، والتي قالت فيها إن التضخم سيكون “مخاطرة صغيرة” وأضافت أنها لم “تتوقع أن التضخم سيكون مشكلة”.

قالت وزيرة الخزانة عندما سئلت عن تعليقاتها السابقة: “حسنا، أعتقد أنني كنت مخطئة في ذلك الوقت بشأن المسار الذي سيتخذه التضخم كما ذكرت، كانت هناك صدمات غير متوقعة وكبيرة للاقتصاد والتي عززت أسعار الطاقة والغذاء واختناقات العرض التي أثرت على اقتصادنا بشكل سيئ لم أفهمه.. لم أكن أفهم ذلك تمامًا في ذلك الوقت لكننا ندرك ذلك الآن “.

وأضافت يلين: “مجلس الاحتياطي الفيدرالي يتخذ الخطوات التي يجب أن يتخذها. الأمر متروك لهم ليقرروا ما يجب عليهم فعله. ومن جانبنا ، يركز الرئيس بايدن على استكمال ما يفعله الاحتياطي الفيدرالي بالإجراءات التي يمكن أن نتخذها لخفض التكلفة التي يواجهها الأمريكيون مقابل النفقات المهمة في ميزانياتهم “.

جاءت المقابلة في الوقت الذي اجتمعت فيه يلين في وقت سابق خلال اليوم نفسه مع الرئيس بايدن ، ورئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ، ومدير المجلس الاقتصادي الوطني بريان ديس ، بينما تتعامل إدارة بايدن مع التضخم المستمر.

أقر باول ويلين في ديسمبر الماضي أنهما قللا من تقدير المدة التي سيستغرقها التضخم أو إلى أي مدى سيرتفع مع الاخذ في الاعتبار تداعيات اغلاقات كورونا وازمات سلاسل التوريد التي تسببت فيها حرب روسيا في أوكرانيا بالإضافة الى مساعدات كورونا التي تم ضخها نقديا في جيوب المستهلكين .

(Visited 5 times, 1 visits today)