وأضاف وزير الإنتاج الحربي – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، على هامش مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” الذي اختتم أعماله أمس الأربعاء – أن الصناعة هي قاطرة التنمية في كل دولة وتعد هي الحل الأمثل للخروج من الأزمة العالمية، مشددًا على أن مصر تعمل من أجل بناء نفسها للتغلب على الصعوبات التي تشهدها خطوط الإمداد. 

وأوضح أن القيادة السياسية وجهت بأن يتم التعاون مع علمائنا وباحثينا في الخارج لتحويل أفكارهم وابتكاراتهم لمنتجات تفيد وطنهم مصر، مثمنًا ارتباط الكثير من توصيات مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” بالقارة الإفريقية التي تعد التوجه الحالي للدولة المصرية.

وأضاف الوزير أن إفريقيا قارة بكر تضم 1.3 مليار نسمة، وسوق واعد، كونها تمتلك مواد خام وأولية لا حصر لها بجانب العديد من الإمكانات الهائلة، مؤكدًا أن الدولة المصرية تعمل على استغلال موقعها الجغرافي المتميز للاستفادة من قارتها.

يشار إلى النسخة السادسة من مؤتمر “مصر تستطيع” الذي عقد، يومي الثلاثاء والأربعاء، تحت شعار “مصر تستطيع بالصناعة”، نظمتها وزارتا الهجرة والإنتاج الحربي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

اليوم السابع