بسبب أفغانستان وأوكرانيا.. دراسة حديثة تتحدث عن حقبة جديدة في الشرق الأوسط ودول الخليج

156
3 يونيو 2022, 9:46 ص

الشرق الأوسط والخليج العربي على حافة حقبة جديدة، متأثرا بانسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان العام الماضي، والعملية الروسية في أوكرانيا، الجارية حاليا.

خلاصة توصلت إليها دراسة حديثة أصدرها مركز “تريندز” للبحوث والاستشارات، تحت عنوان: “السياسة الإقليمية بعد الهزيمة الأمريكية في أفغانستان والعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا”.

وذكر ملخص للدراسة المعدة في أصلها باللغة الإنجليزية، نشره المركز على موقعه الإلكتروني، أن “هزيمة أمريكا ورحيلها الفاشل من أفغانستان، يعد رسالة تحذير، ومؤشرا حول حدود ما يمكن أن تحققه قوى الاحتلال في المجتمعات المنقسمة سياسيًا والمعقدة عبر الشرق الأوسط وجنوب آسيا”.

جهل تاريخي “مذهل”

الدراسة التي أعدها الدكتور جيمس أ. راسل، الأستاذ المشارك في قسم شؤون الأمن القومي بكلية الدراسات العليا البحرية في الولايات المتحدة، أشارت إلى أنه “على الرغم من كثرة المعلومات في العصر الرقمي فإن القادة السياسيين والعسكريين في الولايات المتحدة أظهروا جهلًا تاريخيًا مذهلًا ومستمرًا، حيث إنه نادرًا ما تنتهي التدخلات العسكرية والاحتلال في هذه المناطق بشكل جيد”.

وبينت الدراسة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يبدو أنه سار على الوضع نفسه، عندما اعتقد أن الحرب التي اختارها في أوكرانيا ستكون قصيرة وسريعة وحاسمة ورخيصة نسبيًا من الناحية السياسية والاقتصادية.

وأشارت إلى أنه على العكس فإن الحرب التي اعتقد بوتين أنه كان يدخل فيها، ليست هي الحرب التي وجد نفسه فيها

(Visited 1 times, 1 visits today)