مفتى الجمهورية: جرثومة الإرهاب تنشط أوقات الأزمات ونحن لها بالمرصاد

9
7 يونيو 2022, 12:56 م

انطلقت فعاليات مؤتمر دار الإفتاء الدولي الأول لـ “مركز سلام لدراسات التطرف” بعنوان: “التطرف الديني: المنطلقات الفكرية.. واستراتيجيات المواجهة”، تحت مظلة الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، وذلك بمشاركة كبار رجال الدولة، وعدد من الوزراء والعلماء والمفتين، إضافةً إلى مشاركة وفود من أكثر من 42 دولة يمثِّلون كبار القيادات الدينية والوزراء والشخصيات العامة وممثِّلي دُور الإفتاء على مستوى العالم.

قال الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، إن مصر بلد ملهمة لكافة الحضارات، وكانت بأزهرها الشريف قبلة للعلم، مضيفا ان العالم يمر بمتغيرات عصيبة، وخاصة ما يتعلق باقتصاد الدول، ومع ذلك لم يتوقف الارهاب في استهداف الابرياء ،فجرثومة الارهاب تنشط في اوقات الازمات والاوبئة والسبب انه يجد في بيئة القلاقل والفتن بيئة خصبة ، لذلك كان واجب علي العلماء والمؤسسات ان يكونوا جميعا في اعلى درجات اليقظة والحيطة

وأضاف خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الأول لمركز سلام لدراسات التطرف، تحت عنوان “التطرف الديني: المنطلقات الفكرية.. واستراتيجيات المواجهة”، برعاية رئيس مجلس الوزراء، اننا ماضون بعزم لا يلين بمحاصرة التطرف والتشدد وتجفيف منابعه الفكرية، وان الارهاب الاسود نابع من فكر متطرف.

وأكَّد  الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، أنَّ المؤتمر الدوليَّ الأول لمركز سلام لدراسات التطرف يُعدُّ أكبر تجمُّع للمتخصصين في مجال مكافحة التطرف؛ إذ يحضره ممثِّلون عن مجلس الأمن والأمم المتحدة والمفوضية الأوروبية، وجامعة الدول العربية، وعدد من الوزراء، والقيادات التنفيذية، والمفتين، ورجال الفكر والإعلام، بالإضافة إلى رؤساء المراكز البحثية المعنية من مختلف دول العالم، مشدِّدًا على أهمية المؤتمر وتوقيت انعقاده بما يحقِّق الريادة المصرية في هذا المجال.

 وأوضح  المفتي أنَّ المؤتمر الدوليَّ سيعمل على الخروج بمبادرات علمية تدعم عملية مكافحة التطرف وقايةً وعلاجًا، وتعميق النقاشات الدينية والأكاديمية حول ظاهرة التطرف، وتعزيز التعاون والتنسيق بين المؤسسات البحثية والخبراء المختصين في مجال مكافحة التطرف والإرهاب.

فيما أوضح الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية، أمين الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم ورئيس مركز سلام، أن مؤتمر سلام الدولي سيعمل على مناقشة أطروحات التطرف المُبررة لجرائمه، وتفكيك هذه المقولات والمفاهيم والرد عليها، وترسيخ قيم السلام والتعايش والتفاهم بين الشعوب والحضارات.

وأشار مستشار مفتي الجمهورية إلى أنَّ مركز سلام يسعى إلى إنشاء مظلَّة جامعة لكلِّ مراكز الأبحاث المعنية بمكافحة التطرف، يكون مقرها مصر، اتساقًا مع الدَّور الكبير الذي تقوم به مصر في العديد من المجالات، ومن أهمها الخبرة المصرية في مكافحة التطرف.

جدير بالذكر أنَّ “مركز سلام لدراسات التطرف” هو مركز بحثيٌّ وأكاديميٌّ يتبع دار الإفتاء المصرية، وهو معنيٌّ بدراسة التطرف ومناهج مكافحته والوقاية منه، ويسعى إلى تأصيل فلسفة الدولة المصرية ودار الإفتاء في نطاق المواجهة الفكرية والدينية الشاملة المتعلقة بقضية التشدد والتطرف.

PSX_20220607_112323

PSX_20220607_112412

PSX_20220607_112514

PSX_20220607_112545

PSX_20220607_112611

PSX_20220607_112626

PSX_20220607_112636
(Visited 8 times, 1 visits today)