وقال لأوكونور – في إفادة للبيت الأبيض، نقلت عنها صحيفة (ذا هيل) الأمريكية – إن نتائج اختبار كوفيد-19 لبايدن كانت إيجابية بعد ستة أيام من إصابته الثانية بكوفيد-19، الأمر الذي لوحظ في بعض المرضى الذين يتناولون العلاج المضاد للفيروسات “باكسلوفيد”.

ونوه إلى أن الرئيس الأمريكي ثبتت إصابته أولاً بـ كوفيد-19 في 21 يوليو وأنهى عزلته الأسبوع الماضي، قبل أن تعود نتيجة الاختبارات إلى إيجابية مرة أخرى السبت الماضي.

وأضاف “الرئيس يشعر بحالة جيدة اليوم. لا يزال يعاني من سعال متقطع جدًا، لكنه يتحسن. ويظل نبضه ودرجة حرارته وضغط دمه ومعدل تنفسه وتشبعه بالأكسجين طبيعيا تمامًا. ورئتيه لا تزالان نظيفتان”.

ومن المتوقع أن يستمر بايدن في العزلة في مقر الإقامة في البيت الأبيض حتى تحول نتيجة اختباره إلى سلبية.

youm7