وزير خارجية الأردن يثمن جهود مصر بشأن الهدنة فى غزة

19
8 أغسطس 2022, 3:57 م

ثمن نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، الجهود المصرية التي أدت إلى دخول الهدنة في غزة حيز التنفيذ عقب الغارات العسكرية الإسرائيلية على القطاع.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك بين وزير الخارجية الأردني ونظيره اليمني أحمد عوض بن مبارك في العاصمة عمان اليوم الاثنين.

وقال الصفدي، إنه ناقش مع نظيره اليمني القضية الفلسطينية، مرحبا بدخول الهدنة بجهود مصرية حيز التنفيذ مساء أمس الأحد.

وأضاف أن الهجوم الإسرائيلي على غزة جاء انعكاسا لوضع لا يمكن أن يستمر، حيث نجد أنفسنا كل عام أو كل شهر أمام تفجر جديد للعنف في غزة، محذرا من استمرار غياب الأفق السياسي بشأن القضية الفلسطينية .

ودعا إلى العودة الفورية لمفاوضات جادة بشأن القضية الفلسطينية لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين يجسد الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط يونيو 1967 .

ورفض استمرار الانتهاكات في المسجد الأقصى المبارك من قبل الاحتلال، مشددا على ضرورة احترام الوضع القانوني والتاريخي القائم في الحرم، وأن الحرم بكامل مساحته هو مكان عبادة خالص للمسلمين وفق قرارات الشرعية الدولية .

وبشأن الأوضاع في اليمن، قال وزير الخارجية الأردني إن بلاده مستمرة في التعاون مع الشرعية اليمنية بهدف إنهاء الأزمة، مشيدا في الوقت نفسه بتمديد الهدنة في اليمن مؤخرا.

وأعرب عن أمله أن تكون الهدنة الحالية خطوة باتجاه التوصل إلى اتفاق سياسي كامل للأزمة اليمنية، مؤكدا أن أمن الخليج جزء من أمن الأردن ونقف مع أشقائنا في اتخاذ التدابير كافة لحماية أمنهم .

وكشف الصفدي عن الملفات التي تم بحثها مع نظيره اليمني، قائلا: “بحثنا بشكل موسع الأوضاع في اليمن وخصوصا بعد تجديد الهدنة، ونأمل أن تكون هذه الهدنة خطوة باتجاه التوصل إلى اتفاق سياسي كامل يستند إلى القرار 2216 وإلى المرجعيات المعتمدة بما فيها المبادرة الخليجية والآليات التنفيذية والحوار اليمني اليمني”.

وأشار إلى استضافة الأردن للبعثة الأممية لليمن، حيث “وفر الأردن مكانا للعديد من اللقاءات التي تمت بين الأشقاء بهدف معالجة كثير من القضايا منها الأسرى وفتح الطرق وغيرها، وتعزيز الهدنة والبحث عن حل سياسي للأزمة”.

ورأى الصفدي أن “انتخاب مجلس رئاسي يعتبر خطوة مهمة”، مؤكد أن الأردن مستمر في التعامل مع الشرعية اليمنية ودعمها من أجل الوصول إلى الأهداف التي يريدونها فيما يتعلق بإنهاء الأزمة.

بدوره، قال وزير الخارجية اليمني إن الأردن يدعم الحل السياسي للأزمة في بلاده، مشيرا إلى أن مليشيا الحوثي لم تتوقف يوما واحدا عن مهاجمة القوات اليمنية أثناء الهدنة.

وشدد وزير الخارجية اليمني على ضرورة توحيد الجهود من أجل التعاطي الجاد مع القضايا الإقليمية، منوها إلى أن الحكومة اليمنية الشرعية لن تدخر جهدا في استغلال أي نافذة للسلام.

ووصل وزير الخارجية اليمني إلى عمان في زيارة تستمر عدة أيام يجري خلالها عدة لقاءات مع المسئولين الأردنيين بشأن الأوضاع في اليمن والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

(Visited 4 times, 1 visits today)