«تعرض لـ15 طعنة».. «أسوشيتد برس»: سلمان رشدى فى حالة حرجة وخطيرة

115
13 أغسطس 2022, 12:25 ص

سلمان رشدي، الكاتب الذي أدت كتاباته إلى تهديدات بالقتل من إيران في ثمانينيات القرن الماضي، تعرض للهجوم والطعن في رقبته، اليوم الجمعة، من قبل رجل هرع إلى المنصة بينما كان على وشك إلقاء محاضرة في غرب نيويورك.

وتم نقل رشدي، 75 عامًا، ملطخًا بالدماء إلى المستشفى، وقال وكيل أعماله، أندرو ويلي، إن الكاتب يخضع لعملية جراحية، لكن لم تكن لديه تفاصيل أخرى.

ووفقًا لـ«أسوشيتد برس»، تعرض رشدي على خشبة المسرح في مؤسسة تشوتاكوا من 10 إلى 15  طعنة، مما جعله يسقط على الأرض.

وقالت شرطة ولاية نيويورك، إن رشدي تعرض للطعن على ما يبدو في رقبته.

وقالت الحاكمة كاثي هوشول لاحقًا إنه على قيد الحياة وإنه “يحصل على الرعاية التي يحتاجها”.

ووصف الدكتور مارتن هاسكل، وهو طبيب كان من بين أولئك الذين هرعوا للمساعدة، جروح رشدي بأنها “خطيرة لكن يمكن علاجها”.

وقالت الشرطة إن مدير الحدث هنري ريس، وهو أحد مؤسسي منظمة تقدم إقامات للكتاب الذين يواجهون الاضطهاد، تعرض أيضًا للهجوم وتعرض لإصابة طفيفة في الرأس.

وذكرت الشرطة أن ضابطًا بالولاية كلف بمحاضرة رشدي وقام بالاعتقال، لكن بعد الهجوم، تساءل بعض زوار المركز القدامى عن سبب عدم وجود إجراءات أمنية مشددة للحدث، بالنظر إلى عقود من التهديدات ضد رشدي ومكافأة على رأسه في العالم الإسلامي تقدم أكثر من 3 ملايين دولار لمن يقتله.

وفي وقت سابق، أعلنت شرطة نيويورك عن أن الكاتب سلمان رشدي طعن في الرقبة خلال ندوة حوارية في بلدة تشوتاكوا، مضيفة أنها ألقت القبض على الجاني.

(Visited 4 times, 1 visits today)