مدبولى: الحكومة ستنشئ أكثر من مدينة فى الساحل الشمالى من بينها “رأس الحكمة”

202207280829412941
22 أغسطس 2022, 3:43 م

حرص الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على إجراء حوار مع الشباب المشاركين في “ملتقى لوجوس الثالث للشباب 2022″، والذين التقى بهم اليوم بمقر الحكومة بمدينة العلمين الجديدة، بتشريف قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ وبحضور السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، وعدد من الأساقفة وقيادات الكنيسة.
وتوجه أحد الشباب بسؤال للدكتور مصطفى مدبولي عن سر الاهتمام بمدينة العلمين الجديدة، وردا على ذلك، أوضح رئيس الوزراء أن الحكومة المصرية لديها خطط للاستفادة من شواطئها الساحلية أفضل استغلال على غرار ما يحدث في أوروبا.
وأضاف: كانت الحكومات المصرية المتعاقبة منذ الثمانينات قد خططت لأن يكون الساحل الشمالي عبارة عن مجموعة من المنتجعات السياحية، وكانت هذه المشروعات غير ملحقة بأي أنشطة اقتصادية، إذ كانت تعمل هذه المنتجعات خلال شهور الصيف فقط.
وتابع: من هنا كان التوجه لإقامة المدن الجديدة، ومن بينها مدينة العلمين الجديدة؛ لتكون مجتمعا عمرانيا جديدا يجذب الشباب للسكن والعيش فيه بدلا من البناء على الأراضي الزراعية، إلى جانب إقامة العديد من الأنشطة الاقتصادية التي تدر عائدا كبيرا للاقتصاد المصري، ومنها إنشاء ميناء لوجستي لربط مصر بشكل أكبر بأوروبا، وهذا كله بالإضافة إلى النشاط السياحي بالمدينة.
وأشار رئيس الوزراء إلى أن الحكومة أيضا ستنشئ أكثر من مدينة في الساحل الشمالي ومن بينها “رأس الحكمة”.
وردا على سؤال توجه به أحد الشباب عن الدور الذي يجب أن يقوم به الشباب المصريون في الخارج لوطنهم الأم، قال رئيس الوزراء: دوركم الحقيقي هو أن توضحوا الصورة الحقيقية لمصر من خلال تعاملاتكم اليومية وعبر حساباتكم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أنه على مدار الأشهر الثلاثة الماضية قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء برصد 150 مقالة تم نشرها في جرائد وصحف ومواقع عالمية أغلبها يحمل صورة سلبية عن مصر، وهي مقالات مدفوعة من قبل جهات معينة، وهو ما يجب أن تصححوه من خلال تفاعلاتكم المختلفة.
وانتقل الدكتور مصطفى مدبولي بعد ذلك إلى الإجابة عن سؤال عن خطة الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة لدعم قطاع السياحة، موضحا أن الوزير السابق الدكتور خالد العناني كان له مجهود كبير في النهوض بقطاع الآثار، ورؤيتنا للفترة المقبلة تتمثل في التركيز على قطاع السياحة كنشاط اقتصادي، عبر العمل على مجموعة من الخطط تستهدف زيادة معدلات السياحة الوافدة إلى مصر.
وأكد رئيس الوزراء أن الدولة المصرية تدرك جيدا أن السياحة تعد أحد أهم موارد النقد الأجنبي للبلاد، مشيرا في هذا السياق إلى أن مصر تعمل على الانتهاء من مجموعة من المشروعات السياحية المهمة وأبرزها مشروع المتحف المصري الكبير.
اليوم السابع
(Visited 8 times, 1 visits today)