ليز تراس.. المرأة الحديدية الجديدة تبدأ مهمة إنقاذ اقتصاد بريطانيا

39
5 سبتمبر 2022, 11:26 م

على الرغم من أن معظم التوقعات واستطلاعات الرأي رجحت كفة وزير المالية السابق ريشي سوناك، للفوز برئاسة الحكومة البريطانية، فإن الاختيار وقع على “ليزا تراس” لرئاسة حزب المحافظين لتخلف بوريس جونسون في رئاسة الحكومة.

وقبل يوم من اختيارها  قالت تراس، إنها ستشرع في اتخاذ إجراءات فورية في أول أسبوع لها في السلطة لمعالجة فواتير الطاقة المتزايدة، وزيادة إمدادات الطاقة حال حصولها على منصب رئاسة الوزراء.

 

وبالفعل سمى حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا تراس زعيمة جديدة له ورئيسة لوزراء المملكة المتحدة، في وقت تواجه البلاد ما يُتوقع أن يكون ركودًا طويلًا وتضخمًا من رقمين واضطرابات صناعية.

خطة ليز تراس لمعالجة الاقتصاد البريطاني

قائمة طويلة ومكلفة بالنسبة للزعيمة الجديدة التي شغلت محل رئيس الوزراء المستقيل بوريس جونسون، لكن تراس قالت إنها ستكون جريئة في معالجة الاقتصاد المتعثر، مكررة تعهدها بتحفيز النمو لإصلاح قائمته الطويلة من العلل.

 

وكتبت تراس في “صنداي تلجراف”، أنها فهمت مدى صعوبة أزمة تكلفة المعيشة على البريطانيين، وأنها ستتخذ إجراءات حاسمة لضمان تمكن العائلات والشركات من اجتياز هذا الشتاء والشتاء التالي.

 

وقالت: “إذا تم انتخابي، فإنني أخطط خلال الأسبوع الأول من إدارتي الجديدة لتحديد إجراءاتنا الفورية بشأن فواتير وإمدادات الطاقة“.

 

وتابعت: “سيكون هناك حدث مالي في وقت لاحق من هذا الشهر، مع حزمة أوسع من الإجراءات بشأن الاقتصاد“.

115 مليار دولار تضاف للدين الحكومي

ونقلت صحيفة “صنداي تايمز” عن مصادر مطلعة في وزارة المالية، قولها إن تكلفة خطة تراس للإصلاح ستتجاوز 100 مليار جنيه إسترليني (115 مليار دولار)، وأضاف معظمها إلى الدين الحكومي.

 

وكانت تراس رفضت تقديم أي تفاصيل حول خطتها، قائلة إنه لم يكن من المناسب الخوض في استراتيجيتها الدقيقة قبل أن تتولى منصبها. كما لم تعلق على رقم 100 مليار جنيه، وفق ما ذكرته “رويترز”.

 

وكتبت أيضًا في صحيفة “صنداي تلجراف”، أن نهجها سيكون ذا شقين: إجراء فوري لمعالجة أزمة تكلفة المعيشة وخطة لتحقيق النمو الاقتصادي. كما ستقوم بتعيين مجلس للمستشارين الاقتصاديين للحصول على أفضل الأفكار للاقتصاد.

 

وقالت: “نحتاج إلى اتخاذ القرارات الصعبة للتأكد من أننا لن نكون في هذا الوضع كل خريف وشتاء.. أنا مستعدة لاتخاذ القرارات الصعبة لإعادة بناء اقتصادنا”.

(Visited 9 times, 1 visits today)