مدبولى: مؤتمر المناخ سيكون وجهة سياحية لمصر وما يحدث بها من مشروعات تنموية

11.
11 سبتمبر 2022, 3:44 م

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أن هناك 6 كيلو متر بخليج نعمة سيكون متاح بها “برجولات وأماكن للفرق المصرية تؤدى فقرات وأماكن للدراجات” لكى يكون مؤتمر المناخ وجهة سياحية لمصر وما يحدث بها من مشروعات تنموية.
وأضاف أنه عقد اجتماع مع المستثمرين السياحيين بشرم الشيخ ، مؤكدا أن مصر لديها قدرات هائلة في قطاع السياحة والدولة تقوم بكل ما لديها لمضاعفة إيرادات هذا القطاع.
وتابع أنه طلب من المستثمرين بوضع خطة تنفيذية لتنفيذها للوصول لـ30 مليار دولار كعائد من السياحة الفترة القادمة.
وأوضح أنه يتم عمل تطوير نوعى شامل على مختلف الأصعدة بمدينة شرم الشيخ وهناك 717 تاكسي به نظام تتبع وبداخل كل تاكسى هناك كاميرا داخلية للتأكد من أن كل سائح في أقصى درجات الأمن والأمان ضمن منظومة كارت السائح الذكي.
وأشار إلى أن هناك 18 محطة شحن كهرباء للسيارات الملاكى بالمدينة وكافة السيارات التي ستكون متاحة بالمؤتمر جميعها سيارات بالكهرباء وهناك 260 أتوبيس جديد يعملون بالغاز والكهرباء وتتبع المعايير البيئة في السير والحركة.
ولفت إلى أنه تفقد مركز المؤتمرات الرئيسي الذى سيعقد فيه مؤتمر تغير المناخ ، مشيرا إلى أنه نتيجة لسمعة مصر ونجاحها في استضافة الفعاليات العالم ، وصل عدد الراغبين في المشاركة في مؤتمر المناخ في مصر ضعف الأعداد في المؤتمرات السابقة وبالتالي تم مضاعفة المسطحات المتاحة والتي ستكون إما دائمة أو مؤقتة.
وأوضح أن الرئيس وجه بتطوير شامل لمدينة شرم الشيخ لتكون مدينة خضراء ومستدامة ، موضحا أن جولته بالمدينة تضمنت تفقد مطار شرم الشيخ ورفع كفاءة الصالة الأولي ومطار شرم الشيخ أصبح قادر على استقبال 10 مليون سائح طوال العام.
وأضاف في تصريحات صحفية عقب جولته بمدينة شرم الشيخ، إنه توافر على كافة الخدمات المتواجدة بالمطار منذ نزول الطائرة وحتى خروج السائح .
وتفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، مشروع الحديقة المركزية، وكذا مقر مجلس المدينة الجديد.
واستمع رئيس الوزراء من اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، لشرح حول الجهود المبذولة لتطوير الحديقة المركزية ومجمع “المول” والبنوك بمدينة شرم الشيخ، موضحا أن الحديقة تقام على مساحة 110 آلاف متر مربع بمنطقة حي النور بجوار مجلس المدينة الجديد، وتضم عددا من البحيرات ومولا تجاريا، وعددا من البنوك ونافورات حديثة، فضلا عن أعمال التشجير وتنسيق الموقع، وأعمال التجميل والإضاءة الليلية وهي تعتبر متنفسا واسعا لزوار وأهالي وضيوف مدينة شرم الشيخ.
وأضاف المحافظ أن المشروع يشمل زراعة مساحة 18 فدانا، بواقع 500 نخلة، و5500 شجرة، حيث تسهم هذه المساحات الخضراء في امتصاص 1170 طن/سنويا من الكربون.
كما تابع رئيس الوزراء معدلات ونسب التنفيذ بمبنى مجلس المدينة الجديد، كما تفقد مركز الطوارئ للشبكة الموحدة، والمركز التكنولوجي لخدمة المواطنين، والمكاتب الإدارية، وأعمال التشجير والزراعات والتجميل بمجلس المدينة.
وفي هذا الإطار، أكد محافظ جنوب سيناء أن مبنى مجلس المدينة الجديد يعتبر من المباني صديقة البيئة، كما يعد من المباني الذكية في نموذج التصميم والإمكانات المتقدمة على المستوى التقني والتكنولوجي والرقمنة.
اليوم السابع
(Visited 5 times, 1 visits today)