وأضاف المسؤول الأمريكي: “يحشد العالم نفسه من أجل الوقوف خلف أوكرانيا في مواجهة العدوان الروسي”، وتابع: “لقد لعبت الولايات المتحدة دورا محوريا في تشكيل هذا التحالف، ودعت القيادة السعودية للانخراط به”.

وذكر كيربي في بيانه أن “دولا أخرى من أوبك تواصلت معنا بشكل خاص وقالت إنها اختفلت مع القرار السعودي، لكنها دعمت توجه الرياض مكرهة”، حسب قوله.

ورأى المسؤولون الأمريكيون أن قرار الخفض سيدفع أسعار النفط الخام للارتفاع ما يعني أن روسيا ستجني المزيد من الإيرادات من مبيعات الطاقة، وسيساهم ذلك بدعم ماكينة الحرب الروسية على أوكرانيا.

ومثلما نشرت CNN سابقا، أطلقت إدارة بايدن حملة واسعة في محاولة أخيرة لثني حلفائها في الشرق الأوسط عن المضي قدما بخطوة خفض الإنتاج، وقال كيربي في بيانه إن واشنطن قدمت للرياض “تحليلا يُظهر أنه لا يوجد أساس في سوق النفط يدعم قرار خفض الإنتاج”.

وأعاد المسوؤل الأمريكي التأكيد على أن الولايات المتحدة “تعيد تقييم علاقاتها مع السعودية على ضوء هذه الخطوات”.

يذكر أن الحكومة السعودية كانت قد أعربت الخميس، عن “رفضها التام للتصريحات التي لا تستند إلى الحقائق، وتعتمد في أساسها على محاولة تصوير قرار منظمة أوبك بلس خارج إطاره الاقتصادي البحت”، وقالت إنه “قرار اتخذ بالاجماع من كافة دول مجموعة أوبك بلس”، في إشارة لقرار المجموعة بخفض إنتاج النفط، الأسبوع الماضي.