مدبولى يؤكد حرص الدولة على التوسع فى تطبيق نماذج تعليمية تقدم تعليما متميزا

11
17 أكتوبر 2022, 6:17 م

التقي الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم؛ الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وذلك لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة.
وأكد رئيس الوزراء، فى مستهل اللقاء، حرص الدولة على التوسع فى تطبيق النماذج التعليمية التى تقدم تعليما متميزا لشريحة متوسطى الدخل، خاصة أنها لاقت قبولا من جانب أولياء الأمور مؤخراً، ومن ذلك ما يتعلق بالمدارس المصرية اليابانية، ومدارس النيل، مؤكداً الاهتمام بملف التعليم الفني وسبل تطويره من خلال المشاركة مع مؤسسات القطاع الخاص.
وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى ضرورة العمل على توفير المقومات والإمكانات التى من شأنها تفعيل ممارسة مختلف الأنشطة داخل المدارس، واكتشاف ودعم المزيد من الموهوبين، وذلك سعياً لبناء أجيال تتمتع بالمهارات والقدرات التعليمية والثقافية والرياضية المتنوعة، التى تجعلهم مواكبين لمختلف التطورات فى العملية التعليمية.
وتناول وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، خلال اللقاء، ما تم إصداره من قرارات وكتب دورية تتعلق بالعام الدراسي 2022/2023، وتتضمن التأكيد على أهمية تفعيل ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية والموسيقية، واكتشاف ودعم الموهوبين فى مختلف المجالات، وذلك من خلال تطبيق استراتيجية متكاملة من شأنها تعزيز اللياقة البدنية والرياضية، ودعم قدرات الطلاب الابداعية داخل المدارس علي مستوى الجمهورية، فضلاً عن تنفيذ استراتيجية لدمج المسرح المدرسي بالتعاون مع وزارة الثقافة والقطاع الخاص تحت اشراف وانتاج قنوات “مدرستنا”، هذا إلى جانب التأكيد على أهمية مواظبة الطلاب على الحضور للمدارس، وذلك من خلال تخصيص درجات محددة من الدرجة النهائية لكل مادة دراسية، للحضور والمواظبة والسلوك.
وتناول الدكتور رضا حجازي، خلال اللقاء، جهود الوزارة فى تنمية الفرص الاستثمارية فى مجال التعليم بالتعاون والشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص، مشيراً إلى أنه فيما يتعلق بالمدارس المصرية اليابانية، التى تطبق أنشطة “التوكاتسو”، فإنه يتواجد منها حاليا 51 مدرسة على مستوى الجمهورية ، ومن المُستهدف التوسع فيها وبناء 100 مدرسة أخرى تطبق هذا النموذج، مشيراً فى هذا الصدد إلى ما يتعلق بالتعاون والتنسيق مع المدارس الخاصة والدولية الراغبة فى تطبيق أنشطة “التوكاتسو”، وما يتم من إنشاء لمراكز تدريب للحصول على شهادة إجازة مزاولة وتدريس تلك الأنشطة.
كما تناول الوزير موقف مدارس النيل، لافتا إلى أن عددها وصل إلى 14 مدرسة حالياً، ومن المستهدف بناء 30 مدرسة أخرى على مستوى الجمهورية، موضحاً ما يتم من جهود للترويج لمناهج النيل المصرية الدولية دوليا، وذلك من خلال عقد عدد من اللقاءات التعريفية بالشهادة والدعوة لزيارات ميدانية للمدارس التي تطبق نظام النيل التعليمي الدولي، مستعرضاً كذا موقف الاستثمار في مدارس بنظام المشاركة مع القطاع الخاص، والتى يتواجد منها حالياً 16 مدرسة على مستوى المحافظات، ومستهدف بناء 2000 مدرسة أخرى.
وتطرق الوزير، خلال اللقاء، إلى ملف التعليم الفني، موضحًا أنه تم طرح 28 مركزا للتدريب الإنتاجي تابع للوزارة في 19 محافظة للمشاركة مع القطاع الخاص، موضحاً أن الوزارة تستهدف من خلال ذلك تحويل تلك المراكز إلى مدارس تعليم فني متميزة بنظام المشاركة مع القطاع الخاص، لافتا إلى أنه تم تطوير هذه المراكز بمشاركة عدد من شركاء التنمية الدوليين، وذلك فى إطار تعظيم الاستثمار في رأس المال البشري المصري من الشباب، وتطويراً لقطاع التعليم الفني.
وأكد الدكتور رضا حجازي اهتمام الدولة بقطاع التعليم الفني، وإنشاء هيئة مستقلة جديدة لضمان الجودة والاعتماد فى التعليم التقني والفني والتدريب المهني، وذلك بدعم من قبل جميع شركاء التنمية، مشيراً إلى ما يتضمن ذلك من تطبيق لمنظومة تشتمل على معايير الجودة العالمية فى هذا الصدد، وتطوير المناهج الدراسية بحيث تكون قائمة على نظام الجدارات، إلى جانب دعم وتعزيز أوجه الشراكة بين القطاع العام والخاص فى هذا المجال، وذلك وصولاً لتخريج طالب مدرب على أحدث مستجدات سوق العمل ومؤهل للمنافسة عالمياً.
SLM_6683
SLM_6697
SLM_6705

اليوم السابع

(Visited 6 times, 1 visits today)