وقال علي الحفني، في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء، إن مشاركة الرئيس السيسي بالقمة يعكس الدور المحوري الذي تقوم به مصر في المنطقة العربية وحرصها على إعطاء دفعة للعمل العربي المشترك في المرحلة القادمة.

وشدد على أن تواجد مصر بهذا المستوى الرفيع داخل القمة العربية هام وفعال، كما أنه مطلوب ومُقدر من قبل الجميع، مضيفًا أن مصر تساهم في الحفاظ على قوة الدفع في العمل العربي المشترك ليس فقط من الجوانب السياسية بل على كافة الأصعدة الاخرى، لافتًا إلى أن شعار القمة “لم الشمل العربي” هو المطلوب خلال المرحلة الراهنة والقادمة.

وأشار نائب وزير الخارجية السابق إلى ضرورة إيجاد حلول للأزمات العالقة بالمنطقة، والقيام بأدوار أكثر فاعلية ومساهمات أكبر من قبل الدول العربية، في محاولة لحلحلة تلك الأزمات وإيجاد تسويات بشكلٍ يعجل من عودة الاستقرار في المناطق التي تشهد صراعات وأثرت بلا شك على العمل العربي المشترك خلال الفترة الماضية.

من ناحية أخرى، لفت السفير علي الحفني، إلى أهمية زيارة رئيس الجمهورية إلى دولة الجزائر الشقيقة، ليس فقط لحضور القمة العربية بل على مستوى العلاقات الثنائية، مؤكدا أن زيارة الرئيس السيسي لدولة بحجم وثقل الجزائر على مستوى المنطقة العربية وافريقيا والبحر المتوسط، شيء مهم للغاية كما أنه يتزامن مع احتفالها “بثورة التحرير الجزائرية” ما له دلالة خاصة.