وقال ميقاتي، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش مشاركته في قمة المناخ بمدينة شرم الشيخ، إن قضية المناخ مهمة جدا ومن هذا المنطلق أخذت الأمم المتحدة على عاتقها عقد قمة للمناخ بصفة دورية كل عام، ولهذا الأمر دور كبير في خلق الوعي الأساسي المطلوب للحفاظ على البيئة إلى جانب عرض انعكاسات ومخاطر التغير المناخي خلال السنوات المقبلة.

وأكد رئيس الوزراء اللبناني، أنه إذا استطعنا أن نحافظ على هذه البيئة ونتفادي المشاكل التي تحدث، ستكون الأمور أفضل بكثير، مشددا على أن الحفاظ على البيئة ضرورة لمواجهة التغير المناخى.

ومؤتمر المناخ هو قمة سنوية تحضرها 197 دولة لمناقشة تغير المناخ وما تفعله هذه الدول لمواجهة هذه المشكلة ومعالجتها، ويعد المؤتمر جزءاً من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي، وهي معاهدة دولية وقعتها معظم دول العالم بهدف الحد من تأثير النشاط البشري على المناخ ، وهذا المؤتمر هو السابع والعشرون منذ دخول الاتفاقية حيز التنفيذ في 21 مارس 1994، ويتم اختيار الدولة المستضيفة للمؤتمر وفقا لنظام التناوب بين القارات المختلفة.

يشار إلى أن مصر تستضيف الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ “COP27” خلال الفترة من 6 – 18 نوفمبر الجاري بمدينة شرم الشيخ، ويمثل المؤتمر فرصة هامة للنظر في آثار تغير المناخ بإفريقيا؛ ولتنفيذ ماجاء فى اتفاق باريس 2015 وتفعيل ماجاء فى مؤتمر جلاسكو 2021 من توصيات، وحشد العمل الجماعي بشأن اجراءات التكيف والتخفيف من آثار تغير المناخ.