متحدث الرئاسة: بايدن كان حريصًا على الاستماع لتقديرات الرئيس السيسي عن الأوضاع الإقليمية

19_2021-637461545479270500-927
12 نوفمبر 2022, 8:44 م

قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد، خلال الجلسة المغلقة مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الولايات المتحدة متفهمة وتدعم مصر في جهودها للحفاظ على حقوقها وأمنها المائي.

وأضاف راضي في تصريحات له مساء اليوم السبت أن بايدن أكد كذلك على أن مصر ستظل صديقا وحليفا قويا تعول عليه أمريكا في المنطقة.

وأشار إلى أن الجلسة المغلقة تناولت موضوعات التعاون الثنائي الخاصة بالاستثمار والتجارة بين مصر وأمريكا، كما تم تبادل وجهات النظر والرؤى والتباحث حول القضايا الإقليمية والدولية.

وتابع أن الرئيس السيسي شرح للرئيس الأمريكي موقف مصر الثابت في تطبيق مبادئ القانون الدولي فيما يخص السدود التي تنشأ على منابع الأنهار العابرة للحدود والتي يشترك فيها عدة دول مثل نهر نيل وحوض نهر النيل، ومصر لا تطالب سوى تطبيق هذه القواعد على حالة سد النهضة، وكان هناك تفاهم بين الرئيسين وأمن بايدن على كلام الرئيس السيسي.

وأوضح أنه خلال اللقاء بين الرئيسين تم تناول جانب كبير من العلاقات الثنائية والتعاون وكان هناك حرص من الرئيس بايدن على الاستماع لتقديرات الرئيس السيسي عن الأوضاع الإقليمية الموجودة في المنطقة سواء لبنان وسوريا والعراق.

ونوه إلى أن العلاقات المصرية-الأمريكية هي علاقات شديدة الخصوصية، وهي مرت باختبارات قوية جدا خلال العشر سنوات الماضية، وكل التجارب التي مرت بها أثبتت قوتها ومتانتها بشكل كبير.

وحول ملف حقوق الإنسان، قال السفير بسام راضي، إن الرئيس السيسي دائما وأبدا يؤكد أن مصر تنتهج مسارا شاملا لحقوق الإنسان.

وفيما يتعلق باللقاء بين الرئيس السيسي ورئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، قال راضي إنه تم تبادل وجهات النظر في بعض القضايا في المنطقة، وكان لقاءً مثمرا، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه كان هناك تفهم كبير للدور المحوري الرشيد الذي تقوم بع مصر -بقيادة الرئيس- في المنطقة، كما أن مصر لا يصدر منها إلا مواقف حكيمة رشيدة تدعو للسلام والتسويات السياسية والالتزام بالقانون الدولي.

وبخصوص ملف الإرهاب، أكد راضي أن الرئيس الأمريكي جو بايدن عبر عن تقدير كبير لدور مصر في دحر الإرهاب في المنطقة بشكل كبير ونشر قيم التسامح والتعايش السلمي وحرية الاعتقاد.

وفيما يتعلق بمؤتمر المناخ (كوب 27) في شرم الشيخ، قال السفير بسام راضي إن مصر لها إسهامات كبيرة في موضوع قضية المناخ والتحول الأخضر والاعتماد على الطاقة النظيفة ومشروعات الطاقة الجديدة المتجددة وقطعت شوطا كبيرا في هذا الأمر، مبينا أن اختيار مصر لاستضافة مؤتمر كوب 27 جاء تقديرا لكل ذلك، وأيضا لمكانة مصر الإقليمية والدولية وإسهاماتها في موضوع التحول الأخضر.

وأكد راضي أن مصر تلعب دورا محوريا بقيادة الرئيس السيسي على المستوى الإقليمي والدولي والعالمي وإسهاماتها الكبيرة في التسويات والمفاوضات السياسية الخاصة بكل الأزمات الموجودة في المنطقة.

وأشار إلى أن مصر حاليا تشهد الاستقرار بمفهومه الشامل، موضحا أن الاستقرار في مصر يشمل الأمني والسياسي والاجتماعي والاقتصادي، لافتا إلى أنه رغم الأزمات العالمية التي مر بها العالم، استطاعت مصر أن تقف صلبة وعلى أقدام ثابتة أمام الصدمات القوية التي هزت العالم اقتصاديا.

بوابة الاهرام

(Visited 6 times, 1 visits today)