أخبار عاجلةاخبار عالميةاخبار عربية

مسئول أممي: التوغل الإسرائيلي المحتمل في رفح الفلسطينية أمر مرعب

أكد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك أن التوغل الإسرائيلي الكامل المحتمل في رفح – حيث يتكدس حوالي 1.5 مليون فلسطيني قرب الحدود المصرية دون وجود أي مكان يفرون إليه – أمر مرعب، نظراً لاحتمال أن يُقتَل ويُجرَح عدد كبير للغاية من المدنيين، معظمهم من الأطفال والنساء، مرة أخرى.
أشار المسؤول في بيان صحفي – حصل اليوم السآبع على نسخة منه –   إلى المعاناة التي يواجهها الفلسطينيون في غزة ولا يمكن تصورها، مضيفا: واليوم، للأسف، وبالنظر إلى المذابح التي ارتكبت حتى الآن في غزة، يمكننا تصور ما قد ينتظر الناسَ في رفح. فبالإضافة إلى الآلام والمعاناة الناتجة عن القنابل والرصاص، فإن هذا التوغل في رفح قد يعني أيضاً نهاية المساعدات الإنسانية الضئيلة التي تدخل وتوزع، مع ما يحمله ذلك من تداعيات هائلة على غزة بأكملها، بما في ذلك على مئات الآلاف المعرضين لخطر المجاعة والموت جوعاً في الشمال.
وأضاف المسؤول الاممي: لقد حذر مكتبي مراراً وتكراراً من الممارسات التي تنتهك قوانين الحرب. إن القيام بمثل هذه العملية في رفح، كما تبدو الظروف الحالية، ينطوي على خطر ارتكاب المزيد من الجرائم الفظيعة.
اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى