أخبار عاجلة

وسائل إعلام إسرائيلية: مباحثات باريس جيدة وشهدت تقدما كبيرا

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم السبت، أن المباحثات التي تستضيفها العاصمة باريس لإبرام صفقة لتبادل الأسرى والتوصل لهدنة إنسانية كانت جيدة وشهدت تقدما كبيرا، مشيرة إلى وجود تقدم قد يسمح بالانتقال للتفاوض حول التفاصيل

أشارت القناة 12 الإسرائيلية في تقرير لها أنه تم الاتفاق في باريس على خطوط عريضة جديدة في الاجتماع الرباعى بباريس.

وبدأت المحادثات في باريس بعد ظهر أمس، وتمحورت حول أربعة مطالب الفصائل الفلسطينية تعارضها إسرائيل، أولها عودة جميع سكان شمال قطاع غزة إلى منازلهم وإجلاء جميع قوات الجيش الإسرائيلي من هذه المنطقة.

تواصل مصر جهودها الحثيثة من أجل وقف إطلاق النار في قطاع غزة المحاصر من قبل إسرائيل منذ اليوم السابع من شهر أكتوبر الماضي، حيث تقود القاهرة جولة المفاوضات الجديدة من أجل الإفراج عن الأسرى والمحتجزين، وتطبيق هدنة جديدة في القطاع الفلسطيني خلال شهر رمضان المبارك.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلية، حربها وجرائمها على الشعب الفلسطيني لليوم الـ140 على التوالي، فمنذ السابع من شهر أكتوبر 2023، ارتكبت آلاف المجازر في قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد 29 ألفا و606 أشخاص، وإصابة 69 ألفا و707 أخرين.

وتستضيف العاصمة الفرنسية باريس، جولة جديدة من المفاوضات عبر الوسطاء بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية، حول صفقة تبادل بين الطرفين، وهدنة إنسانية تستمر عدة أسابيع في قطاع غزة.

ويشارك في المحادثات، مسؤولون من دول الوساطة مصر وقطر والولايات المتحدة، ووفد إسرائيلي، وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن الوفد الإسرائيلي غادر إلى باريس لاستئناف المحادثات حول إبرام صفقة تبادل للأسرى، ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي قوله إن هناك بعض الأسباب للتفاؤل بشأن مفاوضات باريس، مشيرا إلى أنه رغم وجود مخطط عام أولي، فمن المتوقع أن تكون المفاوضات شاقة.

اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى