أخبار عاجلة

طفل فلسطيني يحكي للرئيس السيسي تفاصيل إصابته: هخف وافتح لكم أبواب غزة

روى الطفل الفلسطيني عبدالله الكحيل، المصاب في قصف الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي يتلقى العلاج في مصر، حادث إصابته، قائلا: «كنا في تل الهوا، واليهود اتصلو علينا ونزحنا، واتجمعنا في مدرسة، وكنا مولعين النار وبعد شوية الصاروخ أصابنا، وكلهم استشهدو ماعدا أنا، ورجلي كانت بتتقطع وأنا قاعد، العضلات وكله كان مرمي على الأرض، ومسكت رجلي علشان ماتتقطعش».

عبدالله الكحيل: «صحيت لقيت بطني كلها غرز»

وأضاف عبدالله خلال حديثه باحتفالية «قادرون باختلاف» في نسختها الخامسة بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي: «روحت أصحي أخويا علشان نهرب أنا وهو لقيته استشهد وأغمى عليا، وتاني يوم صحيت لقيت بطني كلها غرز ورجلي الدكاترة بيقولو رجله هتنبتر، لكن أمي قالتلهم لأ متبتروش رجله، أديله فرصة ونحاول نروح نعالجه في مصر أو أي بلد تانية».

عبدالله أمام السيسي: «هفتح ليكم كل أبواب غزة»

وأكد عبدالله أنه سيتلقى العلاج وينتوي العودة إلى غزة مرة أخرى: «ناوي أرجع على غزة أرضي تاني، ولما تجونا هفتح ليكم كل أبواب غزة».

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى