اخبار عالميةاخبار عربية

الإمارات تصدر بيانا بشأن الضربة الإسرائيلية ضد سفارة إيران في سوريا

أصدرت وزارة الخارجية الإماراتية، اليوم الاثنين 1 أبريل 2024 بيانا أدانت فيه الضربة الإسرائيلية على السفارة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق.

وأدانت الإمارات العربية المتحدة في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم، إستهداف البعثة الدبلوماسية الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، بحسب ما أوردته وكالة “وام” الإماراتية.

وفي وقت سابق من اليوم، استهدف سلاح الجو الإسرائيلي، من اتجاه الجولان السوري المحتل مقر السفارة الإيرانية في سوريا، ما تسبب في تدميرها بالكامل وتسويتها بالأرض، وأعلن عن مقتل القيادي في فيلق القدس محمد رضا زاهدي في الغارة إسرائيلية على سوريا.

وتوجه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، إلى موقع السفارة الإيرانية في دمشق، مؤكدا إدانة بلاده للاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق وأدى إلى استشهاد عدد من الأبرياء، مضيفا أن كيان الاحتلال الإسرائيلي لن يستطيع التأثير على العلاقات التي تربط بين إيران وسوريا.

أكد السفير الإيراني في دمشق حسين أكبري، اليوم الاثنين أن إيران سترد بحزم على الجريمة التي ارتكبها الصهاينة باستهداف القنصلية الايرانية.

وقال السفير الإيراني في سوريا إن هذه حقيقة الكيان الصهيوني الذي لا يحترم القانون الدولي، مؤكدا عدم القلق من أي إجراء يقوم به الكيان الغاصب، بحسب ما أوردته وكالة “إيرنا” الإيرانية.

وجدد السفير الإيراني وقوف طهران إلى جانب المقاومة، مشددا على أنه “هناك مسؤولية على المؤسسات الدولية ويجب إيقاف الإجراءات الإسرائيلية، وإذا لم يتم ذلك فسيضرر الكثيرون”.

وأفاد التلفزيون السوري بأن رئيس أركان الحرس الثوري الإيراني في لبنان وسوريا العميد حسين أمير الله، قتل خلال الضربة الإسرائيلية على سفارة طهران بدمشق.

وأضاف التلفزيون السوري أن العميد الحاج رحيمي أحد المسؤولين عن فرعي سوريا ولبنان التابع لفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قتل في القصف الإسرائيلي طال مقر إقامة السفير الإيراني بدمشق.

صدى البلد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى