أخبار مصر

«التنمية المحلية»: 426 مليون جنيه إجمالي مبيعات سند الخير منذ انطلاقها

تلقى اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، تقريرا حول جهود مبادرة سند الخير التي أطلقتها الوزارة في 31 مارس 2022 وحتى نهاية الأسبوع الماضي، والتي استمرت على مدار 100 أسبوع، وذلك لتوفير السلع الغذائية واللحوم والدواجن والأسماك في الأحياء الشعبية والقرى الأكثر احتياجا في 16 محافظة كمرحلة لمواجهة غلاء الأسعار ومساعدة المواطن المصري في الحصول على سلع غذائية ذات جودة وبأسعار مخفضة.

زيادة حجم المبيعات

وأوضح وزير التنمية المحلية أن حجم مبيعات مبادرة سند الخير منذ انطلاقها ووصولاً للأسبوع رقم 100، بلغ أكثر من 426.3 مليون جنيه، وذلك في إطار جهود الوزارة لتخفيف العبء على المواطنين والوصول اليهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية.

تنوع السلع المعروضة

وأشار وزير التنمية المحلية إلى تنوع حركة البيع بين السلع المعروضة من خلال المبادرة لتصل حجم المبيعات في اسبوعها الـ100 بمعدل مبيعات وصل حوالي 6 ملايين جنيه، لافتا إلى أن المبادرة تعمل على قدم وساق لتوفير السلع الغذائية بأسعار مناسبة تقل عن مثيلاتها في الأسواق مستهدفة الوصول إلى المواطنين بالأحياء الشعبية وكذا المناطق والقرى الأكثر احتياجا لخدمة محدودي الدخل، فضلاً عن المساهمة فى خلق فرص عمل للشباب بما ينعكس على تحسين مستوى معيشة المواطنين، حيث يعمل على كل سيارة 3 من الشباب.

100 سيارة تغطي المناطق الشعبية

ولفت إلى أن مبادرة سند الخير طافت خلال أسبوعها الـ79 مختلف القرى والأحياء في 16 محافظة، بعدد يصل إلى 100 سيارة موزعة لتغطي أكبر قدر من المناطق الشعبية والأكثر احتياجا، لافتا إلى أنه وصل عدد السيارات في كل من محافظات القاهرة وبني سويف والمنوفية إلى 30 سيارة، بواقع 10 سيارات في كل محافظة على حدة، و8 سيارات في كل من محافظات الجيزة والقليوبية والدقهلية والإسماعيلية، و7 سيارات في كل من محافظتي الغربية وكفر الشيخ، و5 سيارات لكل من محافظتي أسيوط والبحيرة، و4 سيارات لكل من محافظتي قنا والمنيا، و3 سيارات بمحافظة جنوب سيناء، و2 سيارة بمحافظة أسوان، وسيارة واحدة بمحافظة الأقصر، لافتاً إلى أن المبادرة تساهم أيضا في توفير فرص عمل للشباب، حيث يعمل على كل سيارة 3 من الشباب.

تخفيضات تصل لـ25% على أسعار السلع

وحرص «آمنة» على الاطمئنان من فريق عمل المبادرة على توافر السلع الغذائية المعروضة للمواطنين في السيارات والتأكد من الأسعار بأن تكون مخفضة وأقل من مثيلاتها بالأسواق بنسبة تتراوح من 20% إلى 25%، ولا تقل عنها جودتها وحديثة التعبئة والإنتاج.

ووجه وزير التنمية المحلية باستمرار تفعيل مبادرة سند الخير ومتابعته الدورية وتأكده من وصول آثارها للمواطنين في مختلف المحافظات لتخفيف الأعباء المعيشية عن كاهلهم؛ مؤكداً حِرص الوزارة على توافُر السلع، لا سيما الأساسية، بمختلف القرى والأحياء الشعبية والمناطق الاكثر احتياجا بكميات وجودة مناسبة لتلبية احتياجات المواطنين، لافتا إلى أنّ «سند الخير» يشترك بها 12 شركة شبابية متعاونة، إضافة لـ3 مبادرات شبابية، ساهمت في توفير السلع الغذائية بأسعار أقل من مثيلاتها بالأسواق للوصول لأكبر شريحة من الأهالي.

وشدد اللواء هشام آمنة على القائمين بمبادرة سند الخير بضخ المزيد من السلع والمنتجات تشمل لحوماً بلدية ودواجن وبيض المائدة والبقوليات والأرز ومنتجات التصنيع الغذائي ومنتجات الألبان بجودة عالية، وأسعار مناسبة مخفضة، خاصة مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك.

إقبال جماهيري كبير على المبادرة

وأشار التقرير إلى أن المبادرة شهدت إقبالاً جماهيرياً مكثفاً على مدار 100 أسبوع، وسط إشادة من المواطنين، خاصة من محدودي الدخل، بجودة السلع المقدمة وأسعارها المخفضة عن مثيلاتها بالأسواق.

الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى