الإسلاميون يطالبون بطرد السفير الأمريكي في الأردن

14 سبتمبر 2012, 7:31 م

كتب : د ب أ

طالب محتجون إسلاميون خارج السفارة الأمريكية في عمان اليوم، الجمعة، بطرد السفير ورددوا شعارات مناوئة للرئيس الأمريكي باراك أوباما ردا على الفيلم المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

ووقف نحو مئة جهادي في الجهة المقابلة للسفارة ودعوا إلى “إنهاء الاحتلال الأمريكي” في المنطقة.

ورددوا شعارات “اسمع أوباما، اسمع أوباما، كلنا أسامة” ودعوا إلى الجهاد أو الحرب المقدسة ضد من أهانوا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ورفعوا أعلاما منها المرتبط بالقاعدة.

وقال أبو محمد الطحاوي وهو قائد بارز بالحركة الجهادية: “من واجب المسلمين حماية دينهم ونحن هنا لدعوة صانعي القرار إلى الدفاع عن قدسية الإسلام وإنهاء النفوذ الأمريكي في البلاد”.

وانتهى الاحتجاج الذي أقيم وسط تواجد أمني كثيف بدون وقوع أي حوادث.

من ناحية أخرى، خرج آلاف الأردنيين إلى الشوارع عبر البلاد داعين عمان إلى قطع الروابط مع واشنطن.

وقاد الإخوان المسلمون مسيرة وسط عمان، حرق خلالها مئات المتظاهرين أعلاما أمريكية، مرددين: “أمريكا خذي أموالك، العالم الإسلامي لا يحتاجك”.

وخرج نحو 200 من سكان مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين الواقع على مشارف عمان إلى الشوارع، في مظاهرة نادرة، ضد السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط وما وصفوه “بمؤامرتها” الجارية ضد المسلمين.

(Visited 1 times, 1 visits today)